استمع لاذاعتنا

كورونا يفتك بإيران والشوارع لا تزال مزدحمة رغم القيود المفروضة

أفادت وسائل إعلام إيرانية رسمية ، السبت، عن وجود انتهاك واسع للقواعد الجديدة ،رغم فرض إيران قيود أكثر صرامة لوقف موجة ثالثة من الإصابات بفيروس كورونا، بما في ذلك إغلاق الشركات غير الأساسية وقيود على السفر .

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي، السبت، إن “شوارع طهران مزدحمة رغم القيود”.

وقال إن بعض الأعمال غير الأساسية لا تزال مفتوحة، لكنها أظهرت فيما بعد شوارع خالية في الغالب ومتاجر مكتظة.

ونشرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية صورا لقطارات مزدحمة عليها وسم “فيروس كورونا يقتل”، فيما نشرت وسائل إعلام أخرى صورا لحافلات مزدحمة.

وقال نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي، إن 10 في المئة من الناس الذين يتجاهلون الضوابط الصحية يمكن أن ينقلوا الفيروس إلى 80 في المئة من السكان، مضيفا أن التجمعات العائلية كانت السبب الرئيسي للعدوى.

لتشجيع الناس على البقاء في منازلهم، أمرت الحكومة بإغلاق الأعمال والخدمات غير الأساسية في 160 بلدة ومدينة ذات مخاطر عالية، حيث يعيش أكثر من 53 مليون شخص، بالإضافة إلى حظر دخول أو مغادرة السيارات لهذه المناطق.

كما أن حظر القيادة ساري المفعول في هذه المناطق في الفترة ما بين 9 مساءً حتى الساعة 4 صباحًا، حيث يغرم المخالفين 10 ملايين ريال (حوالى 37 دولارًا).

في حوالي 208 مدينة برتقالية و80 مدينة صفراء، تطبق قيودا أخف، حيث تبلغ غرامة المخالفات 5 ملايين ريال.

وقال الرئيس حسن روحاني في تصريحات متلفزة السبت، إنه يمكن تمديد القيود لمدة أسبوعين إذا لم تتحقق النتائج المرجوة.

وأبلغت وزارة الصحة الإيرانية عن 431 حالة وفاة بسبب كوفيد 19 خلال الـ 24 ساعة الماضية، مما رفع الحصيلة الإجمالية إلى 44327.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة سيما لاري للتلفزيون الحكومي إن إجمالي الحالات ارتفع بمقدار 12931، حيص وصل مجموع الإصابات إلى 841308.