الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كوريا الشمالية: الاتفاق بين أميركا ودول في آسيا محاولة لتحقيق سيادة عسكرية

توصلت الولايات المتحدة الى اتفاق مع كوريا الجنوبية واليابان في الفترة الماضية بشأن تعزيز التعاون العسكري، الأمر الذي تخوفت منه كوريا الشمالية واعتبرته بمثابة حلف عسكري جديد في المنطقة يشكل تهديدًا لها.

في هذا الاطار، انتقدت كوريا الشمالية الاتفاق وقالت إنه يعد تجسيدا لخطة أميركية لتحالف عسكري مثل حلف شمال الأطلسي في المنطقة.

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية ردا على سؤال لوكالة الأنباء الرسمية الأحد.

وقال المتحدث: “إن الواقع يظهر بوضوح أن الغرض الحقيقي من نشر الولايات المتحدة للشائعات حول ‘الخطر الذي تمثله كوريا الشمالية’ هو توفير ذريعة لتحقيق سيادة عسكرية على منطقة آسيا والمحيط الهادي”.

وأضاف المتحدث أن “الوضع السائد يستدعي بشكل أكثر إلحاحا تعزيز دفاعات البلاد لمواجهة التدهور السريع للبيئة الأمنية”.

والتقى قادة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي، واتفقوا على استكشاف المزيد من الوسائل لتعزيز “الردع الموسع” ضد كوريا الشمالية.

ويأتي اتهام كوريا الشمالية وسط مخاوف من أنها ربما تستعد لإجراء أول اختبار نووي منذ خمس سنوات، وبعد اتفاق أُبرم مؤخرا بين الرئيس الكوري الجنوبي “يون سوك يول” والرئيس الأميركي “جو بايدن” لنشر مزيد من الأسلحة الأميركية إذا لزم الأمر لردع بيونجيانج.

وكانت وزارة الخارجية الكورية الشمالية قالت في وقت سابق: “بينما تُجري بصورة سافرة تدريبات عسكرية مشتركة مع اليابان وكوريا الجنوبية، تتحرك الولايات المتحدة بشكل كامل لتشكيل تحالف على غرار حلف شمال الأطلسي في آسيا”.

    المصدر :
  • رويترز