الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لابيد يطمئن نتنياهو بعد تهديدات بن غفير.. ويعلن دعمه لأي "صفقة" مع حماس

أعلن يائير لابيد زعيم المعارضة، اليوم الثلاثاء، دعمه لأي صفقة مرتقبة مع حركة حماس قد تفضي إلى إطلاق سراح المحتجزين. في رسالة طمأنة إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بعد تهديدات وزير الأمن القومي بن غفير بإنهاء الحكومة إذا وافقت على الصفقة.

وقال زعيم المعارضة في تغريدة على حسابه في “إكس” إن حزب “يش عتيد” سيدعم الحكومة حول أي صفقة من شأنها إعادة الرهائن إلى ديارهم.

وأشار إلى أن “البند الأول، السطر الأول، في العقد بين الدولة ومواطنيها، ينص على أن الدولة مسؤولة عن حياتهم. ليس فقط من أجل صحتهم أو تعليم أطفالهم، بل من أجل الحياة بأبسط وأبسط معانيها – من أجل ضمان أن الدولة لن تتخلى عنهم أبدًا ليموتوا.

ولفت المعارض الإسرائيلي إلى أن “إسرائيل ليست دولة عادية، قامت على يد شعب عاد إلى بلاده بعد أن تعرض لأعظم مذبحة في التاريخ، نحن نعيش هنا بقوة القسم على حماية بعضنا البعض، وأن نحب بعضنا البعض، وأن نعتني ببعضنا البعض، هذا ما يسمح لنا بالعيش هنا رغم المخاطر، وهذا ما يجعلنا نرسل أطفالنا إلى الجيش ونسهر في الليل”.

واعتبر أنه “تم خرق هذا العقد في 7 أكتوبر ليس لدينا طريقة لإعادة موتانا إلى الحياة، لكن علينا إعادة الرهائن إلى منازلهم، وإلا فسوف ينهار شيء أساسي للغاية في علاقتنا مع بعضنا البعض، في العلاقة بين الشعب ووطنه، وبالتأكيد في الجوهر الثقة بين المواطنين والحكومة هذا لا يجب أن يحدث، وهناك أشياء خارجة عن النقاش”.

وتابع:” التقيت خلال الـ 116 يوماً الماضية بعشرات أهالي الرهائن. لقد وعدتهم وأكرر وعدي: سنعطي الحكومة شبكة أمان لأي صفقة تعيد الأسرى إلى منازلهم وعائلاتهم. هذا هو التزامنا تجاه الرهائن وعائلاتهم، هذا هو التزامنا”.

    المصدر :
  • وكالات