الأربعاء 18 ذو الحجة 1442 ﻫ - 28 يوليو 2021 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لجنة دولية للتحقيق في جرائم مزعومة بحق إسرائيل وحماس

ستترأس نافي بيلاي مفوضة مجلس حقوق الإنسان السابقة، سترأس لجنة دولية للتحقيق في جرائم مزعومة في الصراع الأخير بين إسرائيل وحركة “حماس” بقطاع غزة.

واتفق المجلس التابع للأمم المتحدة في أواخر مايو على فتح التحقيق بتفويض موسع للتحقق من انتهاكات مزعومة ليس فقط في غزة والضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل بل وفي إسرائيل أيضا، وذلك خلال القتال الذي توقف بإعلان هدنة في 21 مايو.

وكانت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، قد قالت للمجلس في ذلك الوقت إن الضربات الإسرائيلية الفتاكة على غزة قد ترقى إلى جرائم حرب، وإن “حماس” انتهكت القانون الإنساني الدولي بإطلاقها صواريخ على إسرائيل.

ورفضت إسرائيل القرار الذي تبناه المجلس في جلسة خاصة طارئة وقالت إنها لن تتعاون معه.

وسيعرض المحققون المكلفون بتحديد المسؤولين عن الانتهاكات أول تقرير لهم في يونيو 2022.

وأدى التصعيد الدامي الأخير إلى استشهاد 232 فلسطينيا من بينهم 65 طفلا وإصابة 1900 آخرين في القطاع، من جراء الغارات والقصف الإسرائيلي الذي استمر لمدة 11 يوما.

بينما تسببت صواريخ حماس وغيرها من الفصائل المسلحة في قطاع غزة، بمقتل 12 شخصا من بينهم طفلان وجندي وإصابة 336 في الجانب الإسرائيلي.