لقاء بومبيو وزعيم كوريا الشمالية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشر البيت الأبيض صورتين للقاء تم قبل أسابيع بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون ومايك بومبيو الذي أدى اليمين الدستورية لتولي منصب وزير الخارجية الأميركي. وكان هذا أول لقاء لكيم مع مسؤول أميركي.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في أواخر مايو/أيار أو يونيو/حزيران.

وقال الرئيس الأميركي، الخميس، إنه يفاضل بين عدد من المواعيد والمواقع المحتملة للقاء، مؤكداً أنه يفكر في 3 أو 4 مواعيد محتملة و5 مواقع لعقد قمته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون، مشيراً إلى أنه ليس من الواضح إن كانت القمة ستعقد بالأساس.

وأضاف ترمب في مقابلة مع محطة “فوكس نيوز” أن اللقاء الذي تم في كوريا الشمالية قبل أسابيع بين كيم ومايك بومبيو، الذي كان قبل أسابيع مرشحاً فحسب لمنصب وزير الخارجية ويرأس وكالة المخابرات المركزية الأميركية “CIA”، لم يكن مخططاً سلفاً.

وقال ترمب: “لم يكن من المفترض أن يلتقي بكيم جونغ-أون لكنه فعل. رتبوا الأمر عندما كان هناك ليقول مرحباً”.

وتحدث بومبيو، الذي أدى اليمين وزيراً للخارجية، الخميس، مع كيم لأكثر من ساعة فيما وصفه ترمب بأنه لقاء “تخطى قول مرحبا”.

يذكر أنه في عام 2017، أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية الأقوى واختبرت صواريخ باليستية عابرة للقارات قادرة على بلوغ الأراضي الأميركية.

ويوجد 28500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية ضمن إرث الحرب الباردة بين الجنوب والولايات المتحدة والأمم المتحدة من ناحية والشمال المدعوم من الصين وروسيا من ناحية أخرى.

 

المصدر العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً