الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

للمطالبة بوقف إطلاق النار بغزة.. تظاهرات بمدن وعواصم عالمية

خرجت تظاهرات حاشدة، في العديد من المدن والعواصم العالمية، للمطالبة بوقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وشارك الآلاف في التظاهرات التي شهدتها برلين، لندن، باريس، ومدينة آرهوس، كوبنهاغن، ومدينة ميلانو الإيطالية، وهلسنبوري السويدية، وذلك دعما للشعب الفلسطيني.

وتصادفت هذه التظاهرات مع اليوم 176 للحرب على غزة، وكذلك مع “يوم الأرض” الذي أحياه الفلسطينيون في ظل الهجمات الإسرائيلية.

فقد شهدت العاصمة البريطانية لندن مظاهرة حاشدة منددو باستمرار الحرب واستهداف المدنيين في غزة ومنع دخول المساعدات الإنسانية.

أما في برلين، فقد ردد متظاهرون في محطة قطارات شعارات مؤيدة للشعب الفلسطيني، وطالبوا بإنهاء الحرب المتواصلة على قطاع غزة قبل أن تندلع اشتباكات بين المشاركين بالمظاهرة الاحتجاجية ورجال الشرطة.

وقالت الشرطة في برلين إن “المظاهرة كانت غير مرخصة وتعيق حركة المسافرين”، مشيرة إلى أنها قامت باعتقال بعض المتظاهرين.

كذلك شهد مدينة جوهانسبرغ الجنوب أفريقية مظاهرة احتجاجية أمام القنصلية الأميركية دعما لفلسطين واحتجاجا على الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة ودعوا إلى وقف إطلاق النار.

وفي جنيف بسويسرا، خرجت مظاهرة شارك فيها الآلاف رغم الأمطار الغزيرة، وتجمعوا أمام مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قبل أن يتوجهوا إلى مركز المدينة، ورددوا خلال المظاهرة هتافات ضد إسرائيل ودعما لحقوق الشعب الفلسطيني.

وفي باريس، طالب المتظاهرون بوقف فوري لإطلاق النار في غزة بمناسبة يوم الأرض، وحملوا أعلام فلسطين مرددين هتافات مؤيدة للشعب الفلسطيني والسلام والعدالة.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

    المصدر :
  • سكاي نيوز