ماتيس يدعو لمحادثات سلام حول اليمن في غضون 30 يوماً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إلى محادثات سلام حول اليمن في غضون الثلاثين يوماً المقبلة، والتوصل إلى حل، متهماً إيران بإضرام الصراع في اليمن.

وقال إن بنود محادثات السلام يجب أن تشمل وقف القتال وإبعاد الأسلحة عن الحدود، ووضع الصواريخ تحت إشراف دولي، معرباً عن اعتقاده بأن السعودية والإمارات على استعداد للمضي في محادثات بهذا الشأن.

وأوضح وزير الدفاع الأميركي أن وقف المعارك سيتيح لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفثس جمع مختلف الأطراف في السويد حول طاولة واحدة.

كما شدد ماتيس على ضرورة أن يتم وقف إطلاق النار على قاعدة انسحاب المتمردين الحوثيين من الحدود مع السعودية.

وأضاف: “ما فعله الإيرانيون هو شحن الصواريخ وغيرها وهذا يهدد سلامة الملاحة وهم يتابعون إضرام النزاع ويجب أن يتوقفوا عن ذلك. ربما يحاولون العمل من خلال وكلائهم كما يفعلون في الشرق الأوسط لكنهم لن يفلتوا من حسابهم على ما يفعله عملاؤهم وسنحاسبهم”.

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى أن الحكومة الإيرانية تهدر أموال شعبها في الخارج وهي لن تنجح في وضع العراق في مدار نفوذها، مضيفاً: “هذا ليس مجالا لشعب إيران.. إنها حرب بدون معنى للشعب الإيراني أن تكونوا في سوريا أو محاولة جعل العراق يدور في فلككم، والأمر لن ينجح وهو يُهدر خيرات الشعب الإيراني.. لو لم تكن هذه حكومة ثورية لاهتمت بشعبها”.

وتحدث ماتيس عن الأوضاع في الشرق الأوسط وشدّد على أن التوصل إلى سلام في سوريا يستدعي المضي في مسار جنيف ووقف التدخلات الإيرانية.

وأضاف: “هل تمكين القوى المحلية وجعلهم يدافعون عن منطقتهم ويمنعون عودة داعش كاف لمنع النفوذ الإيراني؟ الجواب هو لا! هنا يأتي دور مسار جنيف ليقول لإيران إن هذا ليس شأنكم وأنتم لا تقومون بدور مساعد وميليشياتكم تسبب الاضطراب في لبنان وتعمل ضد الحكومة.. وعناصر حزب الله يجب أن يخرجوا من سوريا ليكون هناك سلام”.

 

المصدر قناة العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً