مارين لوبان: اليورو سكين في أضلع الفرنسيين, والإنتخابات المقبلة مبشرة “بتغير في الحضارة”

قالت مرشحة اليمين المتطرف لانتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان إن عملة اليورو سكين بأضلع الفرنسيين مضيفة أن الإنتخابات المقبلة قد تبشر "بتغير في الحضارة"

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت مرشحة اليمين المتطرف لانتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان إن عملة اليورو سكين في أضلع الشعب الفرنسي، وأضافت زعيمة الجبهة الوطنية في تجمع انتخابي الأحد بمدينة بوردو أن انتخابات الرئاسة المقبلة قد تبشر “بتغير في الحضارة”.

وتابعت وسط تصفيق وهتافات “نحن تحت رحمة عملة تناسب ألمانيا وليس اقتصادنا، اليورو في المقام الأول سكين مغروز في ضلوعنا ليجعلنا نذهب إلى حيث يريد آخرون أن نذهب”، وأكدت لوبان آراءها المناهضة للعولمة والهجرة بقولها “لا نريد فرنسا مفتوحة لكل التدفقات التجارية والبشرية دون حماية وحدود”.

وسبق لمرشحة اليمين المتطرف أن قالت إنها ستعمل في حال فوزها بالرئاسة على انسحاب فرنسا من منطقة اليورو وإعادة العملة الوطنية، وإجراء استفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي، وفرض ضرائب على الواردات والشركات التي توظف الأجانب، كما ذكرت أنها ستحد من الهجرة وستطرد جميع المهاجرين غير النظاميين، وتقصر الحقوق المتاحة الآن لجميع السكان على الفرنسيين فقط.

وكان استطلاع للرأي أعلن السبت الماضي كشف أن مارين لوبان حلت في المرتبة الثانية في نوايا التصويت في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة يوم 23 أبريل/نيسان الجاري بـ 255% بعد مرشح تيار الوسط إيمانويل ماكرون بـ 39%.

وقد هاجم ماكرون في تجمع انتخابي في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا مارين لوبان بشراسة، وقال إن “الجبهة الوطنية خصمنا الرئيسي يهاجمنا من كل جانب، لا تنتقدوهم بصيحات الاستهجان بل تصدوا لهم”، وأضاف “يراد منا أن نقصي حزب الكراهية والازدراء وكل من يجعلنا نشعر بالخجل بعيدا عن هذه الحملة وعن البلد كله، سنتقدم في الجولة الأولى ونهزمهم”.

المصدر : رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً