ماكرون عن احتجاجات باريس.. “لا مجال لهذا العنف”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن أشعلت المحروقات شوارع العاصمة الفرنسية باريس، السبت، مما اضطر الشرطة لاستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه خلال اشتباكها مع آلاف المحتجين الغاضبين، وجه الرئيس، إيمانويل ماكرون، الشكر لقوات الشرطة على “شجاعتها وكفاءتها المهنية” في التعامل مع المتظاهرين.

وقال ماكرون في تغريدة على تويتر: “العار على من هاجموهم… لا مجال لهذا العنف في الجمهورية”.

وأصيب ما لا يقل عن 19 شخصاً بجروح، السبت، بينهم 4 من عناصر الشرطة الفرنسية، بعد اندلاع احتجاجات في باريس بسبب ارتفاع تكاليف الوقود والسياسات الاقتصادية لماكرون، في ثاني مطلع أسبوع يشهد احتجاجات أصحاب “السترات الصفراء” في أنحاء فرنسا.

وخلال الاحتجاجات، أُضرمت النيران في مقطورة وانفجرت في شارع الشانزليزيه، أشهر وجهة سياحية في فرنسا، بينما حاول رجل الهجوم على رجال الإطفاء، لكن بعض المتظاهرين أنفسهم سيطروا عليه ومنعوه من القيام بذلك.

وفي شارع دو فريدلوند القريب، أطلقت الشرطة كرات مطاطية للسيطرة على المتظاهرين. وردد بعض المحتجين النشيد الوطني ولوحوا بعلم البلاد، بينما رفع آخرون لافتات كُتب عليها “ماكرون، استقالة” و”ماكرون، لص”.

وتجمع نحو ثمانية آلاف محتج في شارع الشانزليزيه، حيث حاولت الشرطة منعهم من الوصول إلى قصر الإليزيه القريب.

واعتقلت الشرطة 130 شخصاً في باريس وباحتجاجات في أنحاء أخرى من البلاد.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً