الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماكرون: نحن في حزن وأسى على رحيل الملكة إليزابيث

أشاد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الجمعة، بمناقب ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، قائلا إنها كانت رمز للوفاء لشعبها، ثم ذكر بأنها كانت حليفا وثيقا لفرنسا.

وقال ماكرون في كلمة ألقاها بمقر السفارة البريطانية في باريس، “نحن في حزن وأسى على رحيل الملكة إليزابيث”.

وأثنى الرئيس الفرنسي على ما وصفها بحكمة الملكة التي ساعدت على تخطي الكثير من الصعاب خلال العقود السبعة الماضية.

وتابع “مع وفاتها، فنحن جميعا نشعر بفراغ ملكة شجاعة، لقد عاشت الحرب العالمية الثانية، ثم مرت من أزمة إلى أخرى”، واستطرد أن الملكة ناضلت من أجل قيم الحرية، مضيفا أنها تحولت إلى رمز دائم لبريطانيا.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية “الإليزيه”، تنكيس الأعلام الجمعة، إضافة إلى اليوم الذي سيشهد جنازة الملكة إليزابيث.

وماكرون الذي وصل إلى الرئاسة الفرنسية سنة 2017، لم يستقبل الملكة في الإليزيه، لكنه التقاها ثلاث مرات، في عدة مناسبات أقيمت بالمملكة المتحدة.

حداد على رحيل الملكة

أعلن ملك بريطانيا الجديد، تشارلز الثالث، الجمعة، أن مدة الحداد في البلاد على الملكة الراحلة إليزابيث الثانية ستستمر أسبوعا بعد جنازة، في وقت أشار القصر الملكي إلى أن موعد التشييع سيعلن في الوقت المناسب.

وكانت ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، توفيت الخميس في قلعة بالمورال في اسكتلندا، عن عمر ناهز 96 عاما، قضت 70 عاما على عرش بريطانيا، وقضى الملك الجديد، تشارلز الثالث، معها الساعات الأخيرة من حياتها هناك.

والإعلان عن مدة الحداد في بريطانيا من جانب تشارلز الثالث يعد أول قرار يتخذه بعد توليه العرش، علما أن ملك البلاد يحظى بصلاحيات شرفية إلى حد كبير.

وأصبح تشارلز الثالث تلقائيا ملك البلاد بعد وفاة والدته، لكن الإعلان الرسمي عن توليه العرش سيتم في حفل يجري السبت.

وفي أول يوم كامل له في مهامه الجمعة، من المتوقع أن يعود ملك بريطانيا إلى لندن، حيث سيلتقي رئيسة الوزراء، ليز تراس، التي تم تعيينها قبل أيام فقط، ويلقي خطابا إلى الأمة.

    المصدر :
  • سكاي نيوز