ماكرون: نشترك مع السعودية بالتصدي لتوسع إيران بالمنطقة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شهد الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توقيع اتفاقيتين حكوميتين بين السعودية وفرنسا، ما يرفع عدد الاتفاقيات المشتركة بين البلدين خلال زيارة ولي العهد السعودي إلى 38 اتفاقية بين القطاعين العام والخاص، بقيمة إجمالية تفوق 20 مليار دولار.

وقال ماكرون خلال المؤتمر الصحافي مع الأمير محمد بن سلمان في قصر الإليزيه “لن نسمح بأي نشاط باليستي في اليمن يهدد أمن السعودية واستقرارها وسلامة شعبها”.

وأضاف ماكرون: “نقف مع السعودية ونتبادل المعلومات لمواجهة خطر الصواريخ الحوثية”.

وقال ماكرون: “لا نريد تدخلاً إيرانياً في الانتخابات التي ستجري في العراق”، مضيفاً “نشترك مع السعودية في ضرورة التصدي لتوسع إيران في المنطقة”.

وقال “لدينا رغبة مشتركة مع السعودية لدعم لبنان”، وأضاف ماكرون “نحتاج ركائز دولية لمكافحة الإرهاب وقطع مصادر تمويله”.

وأضاف الرئيس الفرنسي: “قبلت دعوة نقلها ولي العهد السعودي من الملك سلمان لزيارة السعودية”.

وقال ماكرون إن فرنسا لديها اتفاقيات تسليح مع السعودية وهذا ليس سرا لأن أي بيع للمعدات العسكرية يتم حسب معايير تحترم القانون الدولي.

كما قال: “لا نريد أي تصعيد للوضع في المنطقة”، مضيفاً بأننا سنواصل تبادل المعلومات وسنعلن خلال أيام عن قرارنا بشأن سوريا.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أنه يجب التركيز على العمل الإنساني في سوريا بالتعاون مع الأمم المتحدة، مشدداً على أن لدينا خطوطاً حمر فيما يتعلق باستخدام السلاح الكيمياوي في سوريا، مشيرا ماكرون: الأولوية في سوريا هي محاربة داعش والتنظيمات الإرهابية.

وقال ماكرون إننا نريد أن نستكمل الاتفاق النووي مع إيران ليشمل حظر الصواريخ، مشيرا إلى أنه يؤيد ما قاله الأمير محمد بن سلمان فيما يتعلق بإيران، موضحا أن الاتفاق النووي مع إيران غير كامل.

Loading...
المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً