ماكرون: نعمل على إعداد اتفاق جديد مع إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في مؤتمر صحافي مشترك له مع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من البيت الأبيض في العاصمة واشنطن الثلاثاء، أنه يجب وقف نشاطات إيران في سوريا واليمن، مشيراً إلى أن بلاده ترغب بالعمل على اتفاق جديد مع إيران.

وأكد ماكرون أن فرنسا تتبنى توجهاً جديداً تجاه إيران، ويجب تصويب الأمور في كافة المسائل.

كما لفت إلى أنه لا بد من إضافة بعض العناصر على الاتفاق النووي مع إيران، وأنه سيتم تعديل الاتفاق، ليشمل الصواريخ الباليستية ونشاطات إيران بالمنطقة.

وقال: “نعمل للوصول إلى موقف مشترك من الاتفاق النووي مع إيران”.

وعن سوريا، ذكر ماكرون ان المهمة المشتركة تكمن بالعمل على بناء سلام شامل في سوريا، مؤكداً أنه يجب إنهاء العمل العسكري بشكل يحل الأزمة السورية.

فيما قال ترمب إن بلاده تتعاون مع فرنسا لمنع انتشار الأسلحة النووية، لافتاً إلى أن إدارته لن تكرر أخطاء الإدارة الماضية، وستواصل ضغطها على إيران.

وجدد ترمب كلامه قائلاً: “إننا نجد بصمات إيران في كل مشاكل المنطقة”، مؤكداً أن أنه لن يفتح المنطقة على نشاطات مع طهران.

وهدد ترمب قائلاً: “إذا هددتنا إيران ستدفع الثمن”.

فيما نوه الرئيس الأميركي إلى أنه سيتم التوصل إلى اتفاق نووي جديد بأسس متينة.

من جهة أخرى، أشار ترمب إلى أن بلاده تريد “ترك أثر قوي ودائم” في سوريا، لافتاً: “لا نريد إعطاء إيران مجالاً مفتوحاً على (البحر) المتوسط”.

وتابع: “سنعود إلى بلادنا نسبياً عما قريب. لقد أنجزنا على الأقل غالبية عملنا في ما يتعلق بتنظيم داعش في سوريا وفي العراق وأنجزنا عملاً لم يكن أحد قادراً على إنجازه”.

غير أنه أضاف: “نريد العودة إلى بلادنا، إلا أننا نريد أن نعود بعد أن ننجز ما علينا انجازه”.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً