الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماليزيا تنضم للداعمين لقرار أوبك+ بخفض الإنتاج

قالت ماليزيا إن قرار الدول الأعضاء في أوبك+ خفض إنتاج النفط جاء بالإجماع وبعد الأخذ في الحسبان الحاجة إلى مواجهة الضبابية في السوق.

وانضمت ماليزيا بذلك إلى دول أخرى في أوبك+ دعمت هذا الأسبوع الخفض الحاد لأهداف الإنتاج لدى المجموعة، بعدما اتهم البيت الأبيض السعودية بدفع بعض الدول إلى دعم الخطوة.

وقال وزير الاقتصاد الماليزي مصطفى محمد في بيان صدر يوم (الثلاثاء 18-10-2022) “دول أوبك+ مجتمعة أخذت في الاعتبار عوامل من بينها أساسيات السوق، خاصة لمواجهة الضبابية التي تخيم على المعروض العالمي من النفط ووضع الطلب”.

وأضاف “نظرا لاحتمال استمرار الضبابية مدة طويلة، ستواصل ماليزيا التعاون الوثيق مع أوبك+ لضمان استقرار سوق النفط العالمية”.

وسارعت دول أوبك+ لإبداء الدعم للخفض الحاد لمستويات الإنتاج المستهدفة الذي تم الاتفاق عليه هذا الشهر.

واتفق تحالف أوبك+، الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعددها 13 بالإضافة إلى منتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا، في الخامس من أكتوبر تشرين الأول، على خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا.

وتأتي هذه الخطوة على الرغم من أن أسواق الوقود ما زالت تتسم بشح المعروض، إذ أن المخزونات في الاقتصادات الرئيسية عند مستويات أقل مما كانت عليه عندما خفضت أوبك الإنتاج في الماضي.

وتعطي توقعات انخفاض الطلب سياقا إضافيا لتحرك أوبك وحلفائها الأسبوع الماضي، أو المجموعة المعروفة باسم أوبك+، لإجراء أكبر خفض في الإنتاج منذ عام 2020 لدعم السوق. وانتقدت الولايات المتحدة القرار.