ماي تدعو حكومتها لاجتماع طارىء الخميس لاتخاذ القرار بشأن “الكيماوي” في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي دعت حكومتها لاجتماع طارىء الخميس لمناقشة رد فعل لندن على الهجوم الكيماوي في سوريا .

إلى ذلك، ذكرت صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية، أن ماي أمرت غواصات بالتحرك بحيث تكون على مسافة تتيح لها إطلاق صواريخ على سوريا ، وذلك استعدادا لتوجيه ضربات للجيش السوري قد تبدأ مساء الخميس على أقرب تقدير.

وذكرت الصحيفة أن ماي لم تتوصل إلى قرار نهائي لعد بشأن مشاركة بريطانيا في أي ضربات تنفذها الولايات المتحدة وفرنسا ، ردا على هجوم يشتبه في تنفيذه بأسلحة كيماوية، لكنها تريد أن تتوافر القدرة على التحرك السريع.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الحكومة قولها، إن بريطانيا “تفعل كل ما يلزم” لضمان أن تكون قادرة على إطلاق صواريخ توماهوك من الغواصات على أهداف عسكرية في سوريا .

وكانت ماي قد تحدثت هاتفيا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الثلثاء الفائت، واتفقا على أن الهجوم المشتبه به “يستحق الشجب تماما”، وأن على المجتمع الدولي أن يرد لتعزيز الحظر الدولي للأسلحة الكيماوية.

وأفاد بيان من مكتب ماي بأنهما “اتفقا على أنهما سيواصلان العمل عن قرب ومع الشركاء الدوليين لضمان محاسبة المسؤولين”. كما اتفقت ماي على الأمر ذاته مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مكالمة هاتفية.

وعندما سئلت إن كانت بريطانيا ستنضم إلى الولايات المتحدة إذا قررت القيام بعمل عسكري آخر في سوريا ، رفضت ماي يوم الثلثاء الإجابة عن السؤال بشكل مباشر. وقالت للصحافيين: “نعتقد أنه ينبغي محاسبة المسؤولين”.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً