الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مثول متهم بالانتماء للدولة الإسلامية أمام محكمة في لندن

مثل رجل يبلغ من العمر 38 عاما متهم بالانتماء إلى خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية يطلق عليها “البيتلز” أمام محكمة في لندن اليوم الخميس بعد ترحيله من تركيا واتهامه من الشرطة البريطانية بارتكاب جرائم إرهابية.

وقال ممثلو الادعاء العام إنهم كانوا قد أجازوا توجيه الاتهام إلى إين ديفيس بموجب قوانين مكافحة الإرهاب في عام 2014. وبعد ترحيله من تركيا هذا الأسبوع، تم اعتقاله لدى وصوله إلى مطار لوتون أمس الأربعاء.

وأطلق رهائن على خلية تنظيم الدولة الإسلامية المكلفة بحراسة السجناء الأجانب في سوريا لقب “البيتلز” بسبب لهجة أفرادها البريطانية. ويقال إن الجماعة احتجزت، وقتلت في بعض الحالات، رهائن غربيين في سوريا، بمن فيهم الصحفيان الأمريكيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف وموظفة الإغاثة كايلا مولر.

وخلال جلسة قصيرة في المحكمة، تُليت على مسامع ديفيس تهم جمع الأموال لأغراض الإرهاب، والتورط في ترتيب لتمويل الإرهاب وحيازة سلاح ناري لغرض متصل بالإرهاب.

وتم حبسه احتياطيا بعدما مثل أمام محكمة وستمنستر الجزئية.

وأحاط اثنان من الحراس في قاعة المحكمة بديفيس الذي كان يرتدي قميصا رماديا ولم يتحدث إلا لتأكيد اسمه وتاريخ ميلاده ويقول إنه ليس لديه عنوان حالي في بريطانيا.

ولم يُقدم طلبا لإطلاق سراحه بكفالة.

وسيتم النظر في القضية بعد ذلك في أولد بيلي، أو المحكمة الجنائية المركزية في إنجلترا وويلز، في الثاني من سبتمبر أيلول.

    المصدر :
  • رويترز