الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجلس الحرب غاضب من نتنياهو.. كان عليه تأجيل هذا الشرط!

وجه أعضاء في كابينت الحرب الإسرائيلي، انتقادات لرئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” على خلفية وضعه شرطاً في بداية المفاوضات مع حركة حماس للتوصل إلى صفقة تبادل الأسرى، وفقاً لما نقلته “قناة كان”.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن مصادر في الكابينت قولهم، إن “نتنياهو” لم يكن عليه طلب الحصول على قوائم بأسماء الأسرى الإسرائيليين الذين ما زالوا على قيد الحياة.

وأضافت القناة العبرية، أن أعضاء في الكابينت يعتقدون بأن شرط “نتنياهو” ذلك كان يجب تأجيله لمناقشته في نهاية المفاوضات كما حدث في الصفقة السابقة.

ونقلت “كان” عن مصادر على إطلاع على مجريات المفاوضات، بأن طلب رئيس وزراء الاحتلال الحصول على القوائم يصعب المفاوضات ويعقدها.

وقالت “رويترز” إن وفد حماس وصل القاهرة، الأحد، لكن مصدرا مطلعا آخر قال إن إسرائيل لن ترسل أي وفد للعاصمة المصرية إلا بعد حصولها على قائمة كاملة بأسماء الرهائن الإسرائيليين الذين ما زالوا على قيد الحياة.

وتزايدت خلال الأيام الماضية الآمال بتحقيق أول وقف للقتال منذ نوفمبر، في أعقاب جولة من المحادثات بوساطة قطر ومصر في الدوحة، وإشارات من الرئيس الأميركي جو بايدن بقرب التوصل إلى اتفاق.

والسبت قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية إن إطار التهدئة لمدة 6 أسابيع صار قائما بموافقة إسرائيل، وإن الأمر “يعتمد الآن على موافقة حماس على إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم في غزة”، منذ هجماتها على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر الماضي.

وأضاف للصحفيين: “الطريق إلى وقف إطلاق النار الآن حرفيا في هذه الساعة واضح ومباشر. وهناك اتفاق مطروح على الطاولة. هناك اتفاق إطاري. وقد قبله الإسرائيليون بشكل أو بآخر. المسؤولية الآن تقع على عاتق حماس”.

وقال بايدن إنه يأمل أن يتم التوصل لوقف إطلاق نار قبل حلولشهر رمضان الذي يبدأ بعد أيام.