الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي يوافق على توسيع محسوب لعملية رفح

وافق مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي على “توسيع محسوب” لعملية الجيش في رفح في تصويت مساء أمس الخميس، على الرغم من أنه أصدر تعليماته للمفاوضين بمواصلة الجهود للتوصل إلى اتفاق حول الرهائن، حسبما أفاد موقع “أكسيوس” اليوم الجمعة نقلا عن مصادر لم يحددها.

ونقل أكسيوس عن مصدرين أن التوسع لم يتجاوز الخط الأحمر الذي وضعه الرئيس الأمريكي جو بايدن، بينما قال مصدر ثالث إن توسيع العملية يمكن اعتباره تجاوزا للخط الذي حدده بايدن في وقت علق فيه إرسال بعض المساعدات العسكرية الأمريكية مؤقتا.

ميدانياً، سيطرت دبابات إسرائيلية، الجمعة، على الطريق الرئيسي الذي يفصل بين النصف الشرقي والغربي لرفح بجنوب قطاع غزة مما أدى فعليا إلى تطويق كامل للجانب الشرقي للمدينة.

وروى سكان عن وقوع انفجارات وإطلاق نار دون انقطاع تقريبا شرق وشمال شرق المدينة اليوم الجمعة مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الإسرائيلية ومسلحي حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي.

وقالت حماس إنها نصبت كمينا لدبابات إسرائيلية قرب مسجد شرق المدينة مما يشير إلى أن القوات الإسرائيلية توغلت عدة كيلومترات من الشرق إلى مشارف منطقة البنايات.

وأمرت إسرائيل المدنيين بإخلاء النصف الشرقي من رفح مما أجبر عشرات الآلاف على البحث عن مأوى خارج المدينة التي شكلت من الأصل الملاذ الأخير لأكثر من مليون فروا من مناطق أخرى من القطاع خلال الحرب.

وتقول إسرائيل إنها لن تتمكن من تحقيق النصر في الحرب دون شن هجوم على رفح للقضاء على آلاف من مسلحي حماس تعتقد أنهم يختبئون هناك. وتقول حماس إنها ستقاتل دفاعا عن المدينة. وتقول وكالات إغاثة إن المعركة تُعرض مئات الآلاف من المدنيين النازحين للخطر.

    المصدر :
  • رويترز