الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

محادثات جديدة للهدنة.. والأمم المتحدة تحذر من تفاقم أزمة الجوع في غزة

كشفت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اليوم السبت إن سوء التغذية الحاد يتفاقم في شمال قطاع غزة، وذلك في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل لإرسال وفد إلى قطر لإجراء محادثات جديدة تتعلق بوقف إطلاق النار.

وأضافت الوكالة أن واحدا من كل ثلاثة أطفال تحت سن العامين في شمال غزة يعاني الآن من سوء تغذية حاد وسط تزايد الضغوط على إسرائيل بسبب المجاعة التي تلوح في الأفق في القطاع المحاصر.

وقالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة إنها سترسل وفدا إلى قطر لإجراء مزيد من المحادثات مع الوسطاء بعد أن قدمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اقتراحا جديدا لوقف إطلاق النار وتبادل الرهائن الإسرائيليين بالمحتجزين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وسيرأس الوفد رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) دافيد برنياع، فيما يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى عقد اجتماع لمجلس الوزراء الأمني ​​لمناقشة الاقتراح قبل بدء المحادثات.

وفشلت جهود التوصل إلى وقف لإطلاق النار قبل شهر رمضان الذي بدأ الأسبوع الماضي، وقالت إسرائيل إنها تعتزم شن هجوم جديد في رفح، آخر مدينة آمنة نسبيا في قطاع غزة بعد خمسة أشهر من الحرب.

وبدأ الصراع في السابع من أكتوبر تشرين الأول عندما أرسلت حماس مقاتلين إلى إسرائيل، مما أدى إلى مقتل 1200 شخص، معظمهم من المدنيين، واحتجاز 252 رهينة وفقا للإحصائيات الإسرائيلية.

وأدت الحملة العسكرية التي تشنها إسرائيل برا وجوا على غزة إلى مقتل أكثر من 31500 شخص، معظمهم من النساء والأطفال، وفقا لوزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

كما أدى الهجوم الإسرائيلي إلى تدمير معظم مباني القطاع، مما أجبر جميع السكان تقريبا على ترك منازلهم وتسبب في أزمة جوع هائلة أثارت قلقا عالميا حتى من حلفاء إسرائيل.

ودعت الدول الغربية إسرائيل إلى بذل المزيد من الجهود للسماح بدخول المساعدات، وقالت الأمم المتحدة إنها تواجه “عقبات هائلة” تشمل إغلاق المعابر وعمليات التفتيش المرهقة وفرض قيود على الحركة والاضطرابات داخل غزة.

وتزعم حكومة الاحتلال الإسرائيلي إنها لا تضع أي قيود على المساعدات الإنسانية للمدنيين في غزة وتتهم وكالات الأمم المتحدة بالتسبب في تأخر وصول المساعدات.

وبدأت عمليات إدخال المواد الإغاثية إلى غزة بحرا ومن خلال الإنزال الجوي، لكن وكالات الإغاثة تقول إن هذا ليس بديلا عن جلب الإمدادات عن طريق البر.

وقالت مؤسسة ورلد سنترال كيتشن الخيرية إن أول شحنة مساعدات عن طريق البحر وصلت إلى غزة من قبرص أمس الجمعة وجرى تفريغها. وقالت الولايات المتحدة والأردن إنهما نفذتا عملية إسقاط جوي اليوم السبت.

    المصدر :
  • رويترز