“محامي المنقبات” الجزائري يثير جدلا.. خُطف ورشّح قريبه!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بلبلة أثارها رجل الأعمال الجزائري، الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما فيسبوك، ليل الأحد.

فقد ظهر رشيد نكاز، “محامي المنقبات” كما يعرف في بعض الأوساط الجزائرية (بسبب تبرعه بدفع غرامات عن منقبات أدن في فرنسا لارتدائهن النقاب)، فجر الاثنين، ليبرر تقديم بديل عنه لانتخابات الرئاسة الجزائرية.

وأعلن في فيديو قصير عبر حسابه على فيسبوك أنه “خطف” بعد توجهه إلى المجلس الدستوري.

وزعم أنه تعرض وفريق حملته الانتخابية لعملية اختطاف من قبل عناصر أمنية بالزي المدني، فور مغادرتهم مقر المجلس الدستوري، وتقديمهم مرشحاً بديلاً بنفس الاسم “رشيد نقاز”

وكان نكاز (47 عامًا) أودع ملف ترشحه باسم قريب له يدعى رشيد نقاز.

من جهته، قال نقاز (45 عامًا)، في مؤتمر صحفي لاحق إنه “رشح بدلا عن رشيد نكاز، لأنّ المجلس الدستوري اشترط إقامة المرشح 10 سنوات في الجزائر، وهو ما لم يتوفر في المعرض الجزائري البارز.

المصدر:- العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً