محكمة تركية أصدرت حكم بالإفراج عن القس الأمريكي برانسون

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصدرت محكمة تركية يوم الجمعة أمرا بالإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي كانت قضيته محور الخلاف بين أنقرة وواشنطن في خطوة قد تكون الأولى صوب إصلاح العلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وحكمت المحكمة على برانسون بالسجن ثلاث سنوات وشهر ونصف الشهر لإدانته باتهامات متعلقة بالإرهاب، لكنها قالت إنه لن يقضي أي فترة إضافية في السجن. كان القس قد احتجز قبل نحو عامين ثم وضع رهن الإقامة الجبرية منذ يوليو تموز. وعاش برانسون، وهو أصلا من ولاية نورث كارولاينا، في تركيا أكثر من عشرين عاما.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات على تركيا في محاولة للضغط عليها لإطلاق سراح القس، على تويتر ”القس برانسون أُفرج عنه للتو. سيعود للوطن قريبا“.

وقال شهود إن برانسون الذي ارتدى حلة سوداء وقميصا أبيض وربطة عنق حمراء بكى عند إعلان المحكمة لقرارها. وقال للمحكمة قبل النطق بالحكم ”أنا رجل بريء. أحب المسيح. أحب تركيا“.

وبعد الحكم قال محامي برانسون إن موكله سيغادر تركيا على الأرجح.

وواجه القس اتهامات بأن له صلة بمسلحين أكراد وأنصار رجل الدين التركي فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بالمسؤولية عن محاولة انقلاب في عام 2016. ونفى برانسون هذه الاتهامات وطالبت واشنطن بإطلاق سراحه على الفور.

وقبل إصدار الحكم قال شهود أمام المحكمة إن شهادات سابقة منسوبة لهم ضد القس برانسون غير دقيقة.

وقال برانسون بعدما استجوب القاضي أحد الشهود إن القاضي كان يسأل الشهود عن أحداث ليس له صلة بها وكانت زوجته نورين من بين الجالسين في منطقة الزوار في المحكمة.

Loading...
المصدر رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً