مركز الملك سلمان يوعي الآباء باليمن بخطر تجنيد أطفالهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، السبت، بمدينة مأرب (شمال شرق صنعاء)، دورة توعوية لأولياء أمور الأطفال الذين جندتهم ميليشيات #الحوثي_الانقلابية، ضمن مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في #اليمن.

وتلقى 27 من أولياء الأمور محاضرات عن مخاطر التجنيد، والمسؤولية القانونية التي تقع على عاتقهم، والانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال ممن يزج بهم في مناطق الصراع، وما هي الآثار المترتبة على حاضرهم ومستقبلهم.

كما تضمنت شرحا مفصلا عن المخاطر والانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في #جبهات_القتال، وكيف أن تأثيرها لا يهدد فقط حياة الأطفال فقط إنما المجتمع بشكل عام.

ويخضع حاليا 27 طفلاً مجنداً ومتأثراً بالحرب في اليمن لتأهيل نفسي واجتماعي، في إطار الدورة الثانية من المرحلتين الثالثة والرابعة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والتي تستهدف تأهيل 80 طفلا من #محافظات_يمنية مختلفة.

ويشمل مشروع #إعادة_التأهيل_للأطفال_المجندين، أنشطة ثقافية ورياضية وترفيهية متنوعة، وجلسات نفسية واجتماعية، ينفذها خبراء واختصاصيون، لإعادتهم إلى طفولتهم وحياتهم الطبيعية.

وكان المركز اختتم في العاشر من مارس الجاري، تأهيل 27 طفلاً مجنداً آخرين، بعد دورات مكثفة على مدى شهر كامل، ضمن الدورة الأولى للمرحلتين الثالثة والرابعة.

ونجح المشروع في مرحلتيه الأولى والثانية بتأهيل 81 طفلاً مجنداً من 4 محافظات يمنية (مأرب، عمران، الجوف، تعز)، كما يهدف في المرحلتين الثالثة والرابعة لتأهيل نفس العدد من محافظات يمنية أخرى، ضمن خطة تستهدف على مراحل أكثر من 2000 طفل يمني.

 

المصدر

اليمن- إسلام سيف
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً