السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول أمريكي كبير يشكك في قدرة إسرائيل على تحقيق "نصر كامل" في غزة

قال كيرت كامبل نائب وزير الخارجية الأمريكي (الاثنين 13-5-2024) إن إدارة الرئيس جو بايدن لا ترى أن إسرائيل ستحقق “نصرا كاملا” في هزيمة حماس بقطاع غزة الفلسطيني.

وفي حين حث المسؤولون الأمريكيون إسرائيل على المساعدة في وضع خطة واضحة لحكم غزة بعد الحرب، فإن تعليقات كامبل هي الأكثر وضوحا حتى الآن لمسؤول أمريكي كبير يعترف فعليا بأن الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية الحالية لن تحقق النتيجة التي تهدف إليها.

وقال كامبل خلال قمة لشباب حلف شمال الأطلسي في ميامي “في بعض النواحي، نجد صعوبة في تحديد ماهية نظرية النصر.. وفي بعض الأحيان عندما نستمع عن كثب إلى القادة الإسرائيليين، فإنهم يتحدثون في الغالب عن فكرة… نصر كاسح في ساحة المعركة، نصر كامل”.

وأضاف “لا أعتقد أننا نرى أن هذا محتمل أو ممكن وأن هذا يشبه إلى حد بعيد المواقف التي وجدنا أنفسنا فيها بعد أحداث 11 سبتمبر، حيث، يستمر التمرد بعد نقل السكان المدنيين والكثير من أعمال العنف”.

وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مرارا بتحقيق “نصر كامل” على حماس، الجماعة الفلسطينية المسلحة التي هاجمت إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول وقتلت 1200 شخص واحتجزت 250 آخرين رهائن.

وعلى أثر ذلك، تشن إسرائيل هجوما لا هوادة فيه على قطاع غزة، مما أودى بحياة أكثر من 35 ألف شخص، وفق أرقام وزارة الصحة في غزة، وحول القطاع الصغير المكتظ بالسكان إلى أرض خراب.

وتأتي تصريحات كامبل في الوقت الذي تحذر فيه واشنطن إسرائيل من المضي قدما في هجوم عسكري كبير على رفح، المدينة الواقعة في أقصى جنوب قطاع غزة، حيث يحتمي أكثر من مليون شخص نزحوا بالفعل بسبب الهجمات الإسرائيلية.

وشبه كامبل الوضع في غزة بالتمرد المتجدد الذي واجهته الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق بعد غزوها البلدين في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول، وقال إن هناك حاجة إلى حل سياسي.

وأضاف “أعتقد أننا نرى أنه يجب أن يكون هناك المزيد فيما يتعلق بحل سياسي… والأمر المختلف عن الماضي بهذا المعنى هو أن العديد من الدول تريد التحرك نحو حل سياسي تحظى فيه حقوق الفلسطينيين باحترام أكبر”.

وأضاف “لا أعتقد أن الأمر كان أكثر صعوبة مما هو عليه الآن”.

    المصدر :
  • رويترز