الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول أميركي: لا يوجد في الوقت الحالي اتفاق على وقف للأعمال العدائية

أوضاع إنسانية صعبة قتل ودمار، مستشفيات بدون وقود وخارج الخدمة، لا طعام أو حتى مواد طبية وقصف يطال الأحياء ولا مكان آمن، هكذا يعيش سكان قطاع غزة، مع ارتفاع عدد الشهداء بشكل هستيري، بحيث أعلنت وزارة الصحة في غزة عن ارتفاع حصيلة الشهداء إلى ما لايقل عن 9227 بينهم 3826 طفلاً، كل هذه المعطيات لم تعطي فرصة لهذا القطاع للدخول في هدنة إنسانية للمساعدة في وضع حد لتجنب وقوع خسائر بشرية أكثر.

هذا وشدّد مسؤول كبير في البيت الأبيض، السبت، على ضرورة التوصل إلى “وقف كبير للنزاع” بين حماس وإسرائيل بهدف الإفراج عن المحتجزين لدى الحركة والذين قدّر الجيش الإسرائيلي عددهم بـ240 على الأقل.

وفيما يحتدم القتال بين إسرائيل، حليفة الولايات المتحدة، وحماس في قطاع غزة، تحدّث المسؤول خلال تصريح هاتفي لوسائل الإعلام عن “مناقشات جدية جدا” تجري حاليا، لكنه أوضح أنه “لا يوجد في الوقت الحالي اتفاق” على وقف للأعمال العدائية.

وأضاف المسؤول الذي فضّل عدم كشف اسمه: “دعونا نأمل أن تكون لدينا أخبار جيدة نُقدّمها خلال إحاطة أخرى عبر الهاتف، لكن للأسف لا يمكننا ضمان ذلك”.

وأشار إلى أن “لا أحد يعرف” العدد الدقيق للمحتجزين، مضيفا أن العدد “يزيد كثيرا عن 100 وربما أكثر من 200”. وشدد على أن الإفراج عن هذا العدد الكبير من الأشخاص “سيتطلب وقفا كبيرا إلى حد ما للأعمال العدائية”.

لكن المسؤول حذر من أنه “ليس هناك أي ضمان على الإطلاق أن ذلك سيحدث ومتى سيحدث”.

وأكّد المسؤول أن واشنطن تجري “حوارا مستمرا” مع القيادة الإسرائيلية وتطرح عليها “أسئلة صعبة” حول طريقة اختيار الأهداف العسكرية ونتائج هذه الخيارات.

وأكد أن الإسرائيليين “راجعوا إلى حد كبير خطّتهم الأولية” في ضوء هذا الحوار، من دون أن يخوض في تفاصيل.

وتطرّق المسؤول إلى عمليّات إجلاء المدنيين الفلسطينيين في جنوب قطاع غزة، خصوصا مَن يحملون منهم أيضا جوازات سفر أجنبية.

وقال إنّ حماس قدّمت في بادئ الأمر “لائحة” بأسماء جرحى فلسطينيين يتوجب إجلاؤهم، وتبين أنّ “ثلث” هؤلاء “أعضاء” و”مقاتلون” في الحركة، مضيفا “كان ذلك أمرا غير مقبول لمصر ولنا ولإسرائيل”، وذلك في معرض تبريره للوقت الذي استغرقه فتح معبر رفح في جنوب القطاع المحاصر.

وكانت شبكة “سي إن إن” CNN نقلت عن مسؤول أميركي قوله، إن وقف إطلاق النار في غزة يعتمد على ضمان إسرائيل عدم تكرار أحداث السابع من أكتوبر، موضحا أن وقف إطلاق النار لم يكن مناسبا بالنظر لحجم هجمات السابع من أكتوبر وطبيعتها

المسؤول الأميركي، وفق “سي إن إن”، أكد أن واشنطن تدعو إسرائيل بجدية لتفعيل هدن إنسانية، لافتا إلى أن الإدارة الأميركية تتوقع تراجع الغارات الجوية على غزة والتركيز على الحملة البرية خلال الأيام المقبلة.

يذكر أن إسرائيل أبلغت وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أمس الجمعة، بأنه لن تكون هناك هدنة ما لم يُطلق سراح المحتجزين، فيما أبلغهم وزير الخارجية الأميركي أن هدنة إنسانية ستساعد في مواجهة ضغوط بسبب دعم عمليتها، وذلك وفق ما ذكر موقع “أكسيوس” الأميركي.

    المصدر :
  • CNN عربي
  • وكالات