الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول إسرائيلي: لن ننهي حرب غزة كجزء من صفقة الرهائن

أفاد مسؤول إسرائيلي السبت 4 مايو/أيار 2024، أن تل أبيب لن تنهي الحرب في قطاع غزة كجزء من صفقة الرهائن.

وتجاهل المسؤول الإسرائيلي القريب من المحادثات الجارية لتأمين صفقة إطلاق سراح الرهائن، تقارير وسائل الإعلام العربية التي أفادت بأن الولايات المتحدة ضمنت أن إسرائيل سوف تسحب جميع قواتها من غزة في ختام اتفاق وقف إطلاق النار على ثلاث مراحل.

ويقول المسؤول: “خلافا للتقارير لن توافق إسرائيل تحت أي ظرف من الظروف على إنهاء الحرب كجزء من اتفاق لإطلاق سراح الرهائن لدينا”.

وأضاف: “سيدخل الجيش الإسرائيلي إلى رفح ويدمر ما تبقى من كتائب حماس هناك مع أو بدون مهلة مؤقتة للسماح بالإفراج عن الرهائن لدينا”.

وكانت تقارير عبرية قد ذكرت يوم السبت أن فرص التوصل إلى اتفاق خلال المحادثات الدائرة بشأن وقف النار في غزة وتبادل الأسرى ضئيلة، رغم أن الإعلام المصري تحدث منذ الصباح عن تقدم ملحوظ بالمفاوضات.

وقالت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية نقلا عن مصدر سياسي قوله إن تل أبيب لن توافق في أي حال من الأحوال على إنهاء الحرب، مؤكدا أن الجيش سيدخل إلى مدينة رفح كما قرر المستوى السياسي باتفاق أو بغيره.

من جهتها نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن مسؤول إسرائيلي قوله إن فرص التوصل إلى اتفاق ضئيلة.

وفي وقت سابق، قال القيادي في حماس محمود مرداوي إن مفاوضي الحركة ذاهبون للمفاوضات في القاهرة بروح إيجابية، معتبرا أن الذي قدم في القاهرة هو مجرد مقترح وليس صيغة اتفاق.

وأضاف مرداوي أن “حماس معنية في عودة النازحين وإعادة الإعمار وانسحاب الاحتلال الكامل من غزة”.

وتزامن تصريح المسؤول من حماس مع ما أفادت به هيئة البث الإسرائيلية بأن إسرائيل لن ترسل وفدا إلى القاهرة لمواصلة المفاوضات بشأن صفقة تبادل قبل وصول رد حماس، ونقلت عن مسؤول قوله إن إسرائيل لا تريد أن تلتزم بإرسال وفد قبل أن ترى مرونة من حركة حماس.

    المصدر :
  • وكالات