الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول طبي في غزة: ما يقصفنا به الجيش الإسرائيلي يفوق "الفوسفور الأبيض"!

اعتبر الناطق باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، أحمد جبريل، أن إسرائيل تتبع “أسلوب ممنهج بالقتل؛ أما بالقصف بقنابل ضخمة، أو الأمراض، أو الجوع”، مشيرا إلى أن ما سقط على قطاع غزة خلال الأيام الماضية من قنابل “أخطر حتى بكثير من الفسفور الأبيض”، حيث إنها قنابل غير مسبوقة بسبب حجم الضرر الكبير الذي تحدثه.

ويقول جبريل في حديث خاص لـ”سكاي نيوز عربية”، أن “الفسفور الأبيض يعد من القنابل الخطرة والمحرمة دوليا، لكن الكل يعلم هنا أن ما يتم إطلاقه على غزة أخطر بكثير من الفسفور الأبيض، وهو أسلوب ممنهج بالقتل أما بالقصف بقنابل ضخمة أو الأمراض أو الجوع”، بعد أن فرضت إسرائيل حصارا شاملا، وعرقلت دخول المساعدات الإنسانية.

10 آلاف قنبلة

وقبل أيام، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، في مؤتمر صحفي في تل أبيب، إن جيشه ألقى على مدينة غزة وحدها أكثر من 10 آلاف قنبلة.

وأكد صحيفة “نيويورك تايمز”، أن إسرائيل استخدمت قنبلتين على الأقل تزن الواحدة منهما ألفي رطل (نحو 900 كيلوغرام)، خلال قصفها مخيم جباليا في قطاع غزة، الثلاثاء الماضي”. وتعد هذه القنبلة ثاني أكبر قنبلة في ترسانة إسرائيل، حسب الصحيفة الأميركية.

ويبلغ عرض الحفرتين الناتجتين عن الانفجار 12 مترا، وهي أبعاد تتفق مع الانفجارات تحت الأرض التي قد ينتجها هذا النوع من الأسلحة، في التربة الرملية الخفيفة.

وتعرض مخيم جباليا لقصف يومي الثلاثاء والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة في غزة أنه أسفر عن 195 قتيلا و777 مصابا و120 مفقودا.

فيما ذكرت تقديرات فلسطينية في أكتوبر الماضي، أن الجيش الإسرائيل ألقى 12 ألف طن من المتفجرات على غزة، وهو ما يعادل قوة القنبلة النووية التي ألقيت على هيروشيما إبان الحرب العالمية الثانية.

    المصدر :
  • سكاي نيوز