الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مساعدة فنزويلا مكسيكية "طارئة" لكوبا لمكافحة حريق بمنشأة لتخزين النفط

واصلت كوبا الأحد جهودها للسيطرة على حريق في منشآتها الرئيسية لتخزين النفط أودى بحياة رجل إطفاء، مستعينة بالمكسيك وفنزويلا في إخماد النيران المستعرة.

وكانت صاعقة يوم الجمعة أشعلت النيران في واحدة من ثمانية صهاريج تخزين في ميناء ماتازاناس للناقلات العملاقة على بعد 60 ميلا شرقي هافانا. واشتعلت النيران في صهريج ثان أمس السبت لتفاجئ رجال الإطفاء وآخرين في الموقع. وما زال 16 شخصا مفقودين.

وأدى الانفجار الثاني إلى إصابة ما يزيد على 100 شخص، كثير منهم من مسؤولي التعامل مع حالات الطوارئ الذين هرعوا للتصدي إلى الحريق. وما زال بالمستشفيات 24 مصابا، منهم خمسة في حالة حرجة.

وقال الرئيس الكوبي ميجل دياز-كانيل للصحفيين “نواجه حريقا بهذا الحجم مما يجعل السيطرة عليه صعبة جدا في كوبا حيث لا تتوفر جميع الوسائل اللازمة”.

وانضم اليوم الأحد 82 مكسيكيا و35 فنزويليا من ذوي الخبرة في مكافحة حرائق الوقود إلى هذه الجهود، وجلبوا أربع طائرات محملة بمواد كيماوية لمكافحة الحرائق.

وأضاف الرئيس الكوبي “المساعدة مهمة، أود أن أقول إنها حيوية وستكون حاسمة”. وكانت كوبا تستخدم المياه وطائرات الهليكوبتر لمكافحة ألسنة اللهب.

وقال خورخي بينيون مدير برنامج أوستن للطاقة والبيئة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التابع لجامعة تكساس إن سعة كل صهريج تبلغ 300 ألف برميل وإنها توفر الوقود لمحطات الكهرباء.

وتعاني كوبا من انقطاعات يومية في التيار الكهربائي ونقص في الوقود، ومن المرجح أن يؤدي فقدان الوقود ومنشآت التخزين إلى تفاقم الوضع الذي أثار احتجاجات صغيرة في الأشهر القليلة الماضية.

    المصدر :
  • رويترز