السبت 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 8 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مستوطنون يقتحمون الأقصى وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال

اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين اليوم الاحد باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبدأ المستوطنون اقتحام المسجد على شكل مجموعات متتالية تم تجهيزها من باب المغاربة الذي احتشد قربه المئات من المستوطنين الذين سيشاركون في عملية الاقتحام، لإحياء ما يسمى “خراب الهيكل”.

ومنذ الليلة الماضية احتشد العشرات من المستوطنين في البلدة القديمة ومحيطها قبل أن يصلوا إلى “حائط المبكى/ البراق”، استعدادًا للمبيت تمهيدًا لتنفيذ عمليات الاقتحام.

ويشارك عضو الكنيست اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، في عملية الاقتحام، بعد أن سمح له بذلك من قبل الحكومة الإسرائيلية.

وأكدت حركة حماس رفضها سماح الاحتلال للمتطرّفين باقتحام المسجد الأقصى المبارك.

وحمّلت الحركة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات الاقتحام ونتائجه التي لا يمكن التنبّؤ بها، في الوقت الذي يستمر في عدوانه الهمجي على قطاع غزّة.

وأكدت “أنَّ شعبنا الفلسطيني في كلّ أماكن وجوده يقف اليوم موحّداً في الدفاع عن أرضه ومقدساته”.

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والمرابطين في القدس، وأهل الثبات في الداخل المحتل إلى شدّ الرّحال والرّباط ومواصلة الاعتكاف في المسجد الأقصى في هذه الأيام المباركة، تصدّياً لهذه الاقتحامات، وإفشالاً لأهدافها الخطيرة.

كما دعت الامة العربية والإسلامية، قادة وشعوباً، إلى التحرّك العاجل للوقوف مع الشعب الفلسطيني بكلّ الوسائل، في معركة الدّفاع عن قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرَّسول الأمين، حتى تحقيق تطلعاته في التحرير والعودة.