الأثنين 5 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مشاهد تحبس الأنفاس لصحافيين ومدنيين "يتسابقون على النجاة" من القصف

أطلقت القوات الروسية قذائف هاون على بلدة إيربين الواقعة بالقرب من العاصمة الأوكرانية كييف، الأحد، مما أدى إلى حالة هلع، رصدتها عدسة الصحافيين الذين يعملون على تغطية الوقائع الميدانية.

وأظهرت لقطات فيديو نشرتها رويترز مدنيين وصحفيين يفرون في إيربين التي تقع على بعد 25 كيلومترا شمال غربي العاصمة الأوكرانية، وسط الانفجارات وسماع صوت القذائف. وصرخ أحدهم خلف الكاميرا: “انطلق ، انطلق ، انطلق! تحرك! احتمي!”

ويُظهر الفيديو أشخاصا يساعدون بعضهم البعض في الوصول إلى بر الأمان ويسألون عما إذا كان هناك إصابات في صفوفهم.

وأسفرت أعمال العنف عن مقتل ثلاثة أفراد من أسرة مكونة من أربعة أشخاص بعد سقوط قذيفة في الشارع، بينهم أم وطفلين بحسب موقع بيزنس إنسايدر.

وتعهد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عند إعلانه الحرب على أوكرانيا بأنه لن يستهدف أي مدنيين، لكن القصف العشوائي استهدف العديد من البلدات والمدن السكنية، وحتى ضرب المستشفيات ومراكز مخصصة للأيتام.

وطالب البرلمان الأوكراني، الأحد، بفرض منطقة حظر طيران فوق البلاد، ولكن الناتو قال إن تطبيق منطقة حظر طيران من شأنه أن يصعد الصراع إلى “حرب شاملة في أوروبا، تشمل العديد من الدول وتتسبب في المزيد من المعاناة الإنسانية”.

    المصدر :
  • الحرة
  • رويترز