الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مصادر موالية لموسكو: محطة زابوريجيا لا تزال تحت السيطرة الروسية

قالت الإدارة التي عينتها روسيا في مدينة إنرهودار المحتلة (الاثنين 28-11-2022) إن محطة زابوريجيا للطاقة النووية لا تزال تحت السيطرة الروسية وذلك بعد أن أشار مسؤول أوكراني كبير إلى أن القوات الروسية تستعد للمغادرة.

وأضافت الإدارة المدعومة من روسيا على تطبيق المراسلة تيليغرام أن “وسائل الإعلام تواصل نشر الأكاذيب بأن روسيا تنوي الانسحاب من إنرهودار وتغادر (المحطة النووية). هذه المعلومات غير صحيحة”.

يأتي ذلك غداة تصريح رئيس شركة الطاقة النووية الأوكرانية التي تديرها الدولة والذي قال فيه إن هناك مؤشرات على أن القوات الروسية ربما تستعد لإخلاء المحطة المترامية الأطراف والتي سيطرت عليها في مارس آذار بعد وقت قصير من غزوها.

وقالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية اليوم الاثنين إن القوات الأوكرانية دمرت أواخر الأسبوع الماضي ست وحدات من المعدات العسكرية الروسية وإن نحو 30 جنديا روسيا أصيبوا بجروح في قتال قرب إنرهودار.

ولم يتسن لرويترز التحقق بعد من صحة هذه الأنباء.

ويعيش العديد من عمال محطة زابوريجيا النووية في مدينة إنرهودار القريبة التي خضعت للاحتلال الروسي منذ الأيام الأولى للغزو.

وتحرك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سبتمبر أيلول لضم مناطق دونيتسك ولوجانسك وخيرسون وزابوريجيا التي تقول قواته إنها تسيطر على أجزاء منها. ونددت كييف وحلفاؤها الغربيون بهذه الخطوة باعتبارها غير قانونية.

    المصدر :
  • رويترز