استمع لاذاعتنا

مصدر أمني عراقي: الانسحاب المرتبك للبيشمركة من كركوك دفع الآلاف للنزوح

قال مصدر أمني عراقي، اليوم الإثنين، إن الآلاف من المدنيين نزحوا من مدينة كركوك (شمال) نحو محافظات إقليم شمال البلاد، بسبب “الانسحاب المرتبك والفوضوي للبيشمركة من مواقعها”.

وأوضح النقيب حامد العبيدي، من شرطة كركوك، للأناضول، أن “هذا الانسحاب ولّد لدى العائلات الكردية الخوف، ما دفعهم للفرار بشكل سريع”.

وتابع أن “آلاف المدنيين من القومية الكردية نزحوا مع عائلاتهم من كركوك، باتجاه محافظات الإقليم، بعد تقدم القوات الاتحادية سريعًا نحو المدينة”.

وبدأت قبل منتصف ليل الأحد/الإثنين، وحدات من الجيش العراقي وقوات النخبة وقوات تابعة لوزارة الداخلية بالإضافة إلى فصائل الحشد الشعبي التقدم باتجاه مركز كركوك.

وفرضت القوات الاتحادية سيطرتها على مناطق استراتيجية في كركوك منها قواعد عسكرية وأمنية، ومنشآة حيوية.

وتأتي تلك التطورات بعد ساعات من تصريح للعبادي، اعتبر فيه أن استقدام وحدات من البيشمركة وأخرى تابعة لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، لمحافظة كركوك بمثابة إعلان حرب على بغداد.

وتصاعد التوتر بين البيشمركة والقوات العراقية في الأيام القليلة الماضية في مناطق التماس بين الجانبين جنوبي محافظة كركوك.

وسيطرت البيشمركة على كركوك في أعقاب انسحاب الجيش العراقي منها أمام اجتياح تنظيم “داعش” الإرهابي شمالي وغربي البلاد صيف 2014.