السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مصدر إسرائيلي يعترف: القوات أطلقت النار على "عدة أشخاص" في حشد بغزة

اعترف مصدر إسرائيلي اليوم الخميس أن قوات الاحتلال الإسرائيلي فتحت النار على “عدة أشخاص” كانوا ضمن حشد يحيط بشاحنات مساعدات في قطاع غزة بعدما شعرت القوات أنها مهددة، حسب زعمه.

وأفادت السلطات الصحية في غزة بمقتل العشرات بنيران إسرائيلية بينما كانوا ينتظرون تلقي المساعدات.

وذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان أن عشرات الأشخاص أصيبوا نتيجة التدافع والدهس أثناء محاولتهم الحصول على مساعدات من الشاحنات. وقال إن الحادث قيد المراجعة.

وفي السياق، كشفت صحة غزة أن: جميع شهداء وجرحى مجزرة شارع الرشيد وصلوا إلى جميع مستشفيات شمال غزة.

وبحسب صحة غزة فإن: الطواقم الطبية لا تزال تتعامل مع عدد من الحالات الخطيرة بإمكانيات محدودة.

وكشف المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة في تصريحات للجزيرة عن ارتفاع عدد شهداء مجزرة الرشيد إلى 104. وقال بأن: الطواقم الطبية عاجزة عن التعامل مع الإصابات الخطيرة في مجزرة الرشيد.

وتوقع المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة أن تشهد الساعات المقبلة ارتفاع عدد شهداء مجزرة الرشيد، ولفت إلى أن غالبية الإصابات في مجزرة الرشيد كانت في المناطق العلوية من الجسم.

وطالب المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة المجتمع الدولي بوقف حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي، وقال: نطالب المجتمع الدولي بفتح ممر إنساني آمن لدخول المساعدات، مضيفا: الاحتلال يرفض إدخال المستلزمات الطبية ويمنع دخول الوقود لمستشفيات الشمال

واستطرد بأن قطاع غزة يعاني من سوء تغذية ما يعرض حياة الآلاف لموت محقق، وأشار إلى أن هناك أكثر من 450 مريضا بالفشل الكلوي في شمال غزة لا يجدون العلاج.
وكانت قوات الاحتلال، ارتكبت مجزرة مروعة، بحق الفلسطينيين العزل، خلال انتظارهم شاحنات مساعدات للحصول على الطحين، في منطقة دوار النابلسي على شارع الرشيد بمدينة غزة،

    المصدر :
  • الجزيرة
  • رويترز