مصر تؤكد: لا قوات روسية خاصة على أراضينا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بعد تداول عدة وسائل اعلام خبر انتشار قوات روسية خاصة وطائرات في قاعدة غرب مصر، نفى مجلس الاتحاد الروسي الثلاثاء، تلك الأنباء، واصفاً إياها بالوهمية والمضللة، وأدرجها في خانة الحرب الإعلامية التي تُشن ضد بلاده.

بدوره نفى المتحدث باسم #القوات_المسلحة_المصرية العقيد تامر الرفاعي، أي وجود لجنود أجانب على الأراضي المصرية.

إلى ذلك، نفى قائد قاعدة بنينا الجوية القريبة من #بنغازي أن تكون قوات قائد الجيش الليبي خليفة #حفتر قد تلقت مساعدة عسكرية من #روسيا أو حتى متعاقدين عسكريين روس.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن ديبلوماسيين أميركيين وأمنيين مصريين نشر روسيا قوات خاصة في قاعدة جوية غرب مصر قرب الحدود الليبية دعما لقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر الذي تعرض لانتكاسة عندما هاجمت #سرايا #الدفاع عن بنغازي قواته.

وأكد المسؤولون أن روسيا نشرت قوات عمليات خاصة وطائرات مسيرة على بعد 100 كيلومتر من الحدود المصرية الليبية.

بينما تحدثت مصادر أمنية مصرية عن وجود فرقة صغيرة قوامها اثنان وعشرون فردا دون أن تقدم تفاصيل حول طبيعة مهمتها.

من جانب آخر استغرب رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح صمت بعض دول العالم مما وصفها الهجمات الإرهابية على منطقة الموانئ النفطية.

وفي بيان له عبر صالح عن امتعاضه من ازدواجية المعايير التي ينظر بها المجتمع الدولي للأحداث في ليبيا، مؤكدا أن هذا الهجوم يهدف للسيطرة على مقدرات الشعب الليبي ويخدم الجماعات المتطرفة من تنظيم القاعدة وغيرها في منطقة شمال إفريقيا ودول الجوار عبر حصولهم على مصادر لتمويل نشاطاتهم الإرهابية وفق البيان.

وجدد صالح التأكيد على تعليق الحوار حتى تعلن الأطراف الأخرى إدانتها للهجوم الذي تعرضت له الموانئ النفطية بمنطقة الهلال النفطي حسب بيانه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً