الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مصر ترفض التنسيق مع إسرائيل في دخول المساعدات من معبر رفح

أفادت قناة القاهرة الإخبارية الفضائية المصرية نقلاً عن مصدر رفيع المستوى، أن مصر رفضت التنسيق مع إسرائيل بشأن دخول المساعدات من معبر رفح، نظرًا لـ”التصعيد الإسرائيلي غير المقبول” وتحميلها المسؤولية عن تدهور الأوضاع في قطاع غزة.

وكان أعلن المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، عقيد أركان حرب غريب عبدالحافظ غريب، يوم السبت 11 مايو/أيار 2024، عن إسقاط عشرات الأطنان من المساعدات الإنسانية على مناطق شمال قطاع غزة، بتنسيق مع القوات الجوية المصرية والإماراتية والأردنية. تأتي هذه الخطوة في إطار الدعم الإنساني المتواصل لسكان قطاع غزة، تعبيرًا عن التضامن والمساعدة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها السكان في المنطقة.

وقال المتحدث العسكري في بيان نشره عبر حساب القوات المسلحة المصرية الرسمي على “فيسبوك” ومنصة “إكس”، تويتر سابقا، إنه “استمراراً للجهود المضنية التي تبذلها الدولة المصرية الداعمة للشعب الفلسطيني الشقيق، والتعاون مع كافة الأطراف والقوى الدولية لنزع فتيل الأزمة الراهنة، والوصول إلى هدنة شاملة داخل قطاع غزة لإنهاء المأساة الإنسانية شديدة الصعوبة التي يواجهها المواطنون الفلسطينيون بقطاع غزة”.

وأضاف العقيد غريب عبدالحافظ: “كثفت القوات الجوية المصرية طلعاتها اليومية بالتعاون مع نظيراتها من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، لتنفيذ أعمال الإسقاط الجوى لعشرات الأطنان من المساعدات الغذائية ومواد الإغاثة العاجلة على شمال قطاع غزة”.

وأردف المتحدث العسكري موضحا: “وذلك بالتزامن مع تنفيذ عدد من الطلعات الجوية بالتعاون مع الدول الصديقة والشقيقة المشاركة بالتحالف الدولي بالمملكة الأردنية الهاشمية، واستمرار أعمال الإسقاط الجوي للمساعدات الإنسانية على المناطق المتضررة شمال القطاع”.

وختم المتحدث العسكري المصري بيانه قائلا: “يأتي ذلك ارتباطاً بالجهود والمساعي المصرية على كافة الأصعدة لإطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه إنفاذ المساعدات الإغاثية على قطاع غزة بصورة كافية ومستدامة، والعمل على وقف الحرب ومنع اتساع دائرة الصراع في المنطقة”.

    المصدر :
  • رويترز