مظاهرات البصرة في 2018.. بداية النهاية للنفوذ الإيراني بالعراق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تقترب مظاهرات البصرة من دخول شهرها السادس، دون توقف، مطالبة بإنهاء الوجود الإيراني ومليشياتها الإرهابية في العراق، ما يؤكد أن عام 2018 شكل بداية النهاية لسيطرة طهران على قرارات بغداد.

وتشير التوقعات إلى أن الاحتجاجات لن تتوقف عند بوابة البصرة؛ بل ستمتد لتشمل مدنًا أخرى، خلال الفترة المقبلة، فمنذ انطلاقها لم تتوقف عن مطالبها حتى الآن. وعلى مدى الأشهر الماضية، لم ينل أهالي البصرة سوى الاغتيالات والتعرض للتصفية والاعتقال من قبل المليشيات الإيرانية التي اغتالت خلال الأشهر الأربعة الماضية 4 ناشطين بارزين، هم محامي الدفاع عن المتظاهرين جبار عبدالكريم، والناشطة سعاد العلي، والمعاون الطبي حيدر شاكر، ورجل الدين وسام الغراوي.

كما قتلت هذه المليشيات الإيرانية 22 متظاهرًا، خلال الاحتجاجات التي أصيب فيها أكثر من 600 متظاهر بجروح إثر استهدافهم بشكل مباشر، واعتقال المئات من الناشطين والمتظاهرين الذين لا يزال مصير غالبيتهم مجهولا. واعتبر الشيخ رائد الفريجي، رئيس مجلس عشائر البصرة أحد المشاركين الرئيسيين في المظاهرات، أن انطلاق الاحتجاجات جاء ردا على الظلم والفقر وتردي الخدمات الذي شهدته المدينة على مدى 15 عامًا مضت. وأضاف الفريجي في تصريحات لـ”العين الإخبارية” أن “واردات البصرة تشكل 85% من موازنة العراق؛ لكن تشكيل الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 يتم على أساس المحاصصة، وكل كتلة تأخذ لنفسها وزارة، لذلك انشغلت هذه الكتل بمصالحها الخاصة، وتسبب التدخل الخارجي بالقرار الوطني في تراجع أوضاع المحافظة وتهميشها”.

وأشار إلى أن “الحكومتين، السابقة والجديدة، لم تنفذا حتى الآن الوعود التي قطعتها لأهالي البصرة”، مؤكدا أنه “خلال الشهرين الماضيين وصلت تخصيصات مالية تقدر بـ500 مليار دينار إلى المحافظة مع الصلاحيات اللازمة للتصرف بها، لكنها لم تصرف ومصيرها مجهول”.

وفي ١٣ يوليو/تموز الماضي وعقب أسبوع من انطلاق المظاهرات، زار رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، البصرة للاطلاع على أوضاعها ومحاولة احتواء الاحتجاجات، لكن المتظاهرين حاصروا مقر إقامته في فندق البصرة الدولي وطالبوه بالمغادرة، بعد رفض اللجنة المشرفة على المظاهرات مقابلته، وأكدت أن مطالبها واضحة ولا تحتاج إلى لقاءات.

المصدر المجلس الوطني للمقاومة الإرانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً