السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مظاهرات في لندن وواشنطن تندد بالحرب الإسرائيلية على غزة

خرج ما يزيد عن ربع مليون بريطاني في مظاهرة بالعاصمة لندن في يوم التضامن العالمي مع فلسطين، منددين بما وصفوها بالإبادة الجماعية وسياسة التطهير العرقي التي ترتكبها إسرائيل ضد المدنيين في القطاع.

وشهدت أكثر من 100 مدينة بينهما عواصم كبرى حول العالم مظاهرات تندد بالحرب الإسرائيلية على غزة، ومساندة للفلسطينيين، في اليوم العالمي للتضامن مع غزة.

وفي واشنطن رفع متظاهرون شعارات منددة بالدعم الأميركي لإسرائيل في حرب غزة ومطالبة بوقف هذا الدعم ووقف إطلاق النار.

ووسط إجراءات أمنية مشددة، وانضباط شديد من الجهات المنظمة للمسيرة العالمية للتضامن مع غزة، جاب المحتجون الشوارع الرئيسية انطلاقا من ماربل ارش باتجاه سفارة الاحتلال ناحية كينسنغتون.

وأصدر التحالف المكون من المنتدى الفلسطيني في بريطانيا وتحالف أوقفوا الحرب وحملة التضامن مع فلسطين وحملة وقف التسليح النووي والرابطة الإسلامية في بريطانيا ومنظمة أصدقاء الأقصى، نداء عاجلا للتحرك ردا على الأزمة الإنسانية الكارثية غير المسبوقة في رفح، جنوبي قطاع غزة.

وقال إنه: “مع تصاعد عمليات جيش الاحتلال، يواجه المدنيون في رفح خطر نزوح وشيك، إضافة إلى جميع أنواع المعاناة الأخرى التي تحيط بهم، مما سيضاعف العدد الصادم من الشهداء والجرحى والنازحين”.

ودعت حملة التضامن مع فلسطين، وهي مجموعة مقرها لندن، إلى هذه الاحتجاجات لتعبئة الناس، مشيرة إلى جلسة برلمانية من المقرر عقدها في 21 فبراير/شباط حيث سيناقش النواب ويصوتون على ما إذا كانوا سيطالبون بوقف فوري للانتهاكات ووقف إطلاق النار.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية