معركة صعدة.. مقتل قيادي حوثي يرفع خسائر الميليشيات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تتكبد الميليشيات الانقلابية في اليمن المزيد من الخسائر البشرية والمادية في جبهات القتال مع تواصل المعارك التي تخوضها قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية المدعومة بتحالف دعم الشرعية ضد الحوثيين.

وفي جبهة البقع بمحافظة #صعدة لقي القيادي الحوثي العميد صبري عبدالكريم سالمين مصرعه، إلى جانب عدد من مرافقيه، في غارة نفذتها مقاتلات التحالف.

كما لقي القيادي الحوثي عبده القعود، قائد الميليشيات في جبهة حيس بالساحل الغربي مصرعه في هجوم شنه الجيش الوطني على مواقع الميليشيات في مفرق #المخا.

كما لقي عدد من الحوثيين مصرعهم في جبهة علب باقم شمال صعدة، في اشتباكات مع الجيش اليمني الذي تمكن من السيطرة على مواقع استراتيجية جديدة، أهمها سائلة مقيرع والميمنة، وظهر البركان والميسرة، ومشروع الماء والفريض ومقيرع وتبة القناص شمال المحافظة. وبعد سقوط قتلى وجرحى بين الانقلابيين، لاذ البقية بالفرار مخلفين وراءهم أسلحة متنوعة.

وفي منطقة الصوح باتجاه مركز مديرية كتاف أيضاً، لقي عدد من الحوثيين مصرعهم، بعدما أفشل الجيش الوطني فجر الثلاثاء تسللا للميليشيات ودارت مواجهات عنيفة بين الطرفين.

 

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً