السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل جنديين من قوات حفظ السلام وإصابة 4 في هجوم شمال مالي

قالت بعثة الأمم المتحدة في مالي، المعروفة باسم مينوسما، على تويتر إن جنديين من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قتلا وأصيب أربعة بجروح خطيرة عندما اصطدمت عربتهم بعبوة ناسفة بدائية الصنع في شمال مالي اليوم الاثنين.

ويشن إسلاميون متشددون، بعضهم على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية، تمردا في شمال مالي منذ عشر سنوات.

وقالت البعثة إن جنود حفظ السلام كانوا في دورية للتفتيش عن ألغام في بلدة تيساليت الشمالية بمنطقة كيدال عندما وقع الحادث.

ولدى مينوسما، وهي بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، حاليا نحو 12 ألفا من الأفراد العسكريين المنتشرين في البلاد.

وأُنشئت قوة الساحل، التي تضم جنوداً من دول غرب أفريقيا المجاورة مثل النيجر وموريتانيا وبوركينا فاسو وتشاد، عام 2014 ونشرت بالفعل قوات في عام 2017، ويطلب النص من الأمين العام للأمم المتحدة أن يقدم تقريراً بحلول يناير (كانون الثاني) المقبل من أجل تكييف شكل البعثة ودراسة تطور علاقاتها مع المجموعة العسكرية الحاكمة.

وفي تقرير سرّي عُرض على مجلس الأمن أخيراً، حذّر خبراء من الأمم المتحدة مكلفون بالعقوبات ضد تنظيمي «القاعدة» و«داعش»، من تطورهما في منطقة الساحل بعد الانسحاب الفرنسي من مالي. وقالوا إن: “إعادة التشكيل العسكري الجارية في المنطقة قد تضر بالجهود التي بذلك لمكافحة الإرهاب”.

وقُتل ما لا يقل عن 174 من جنود حفظ السلام في أعمال عدائية في مالي منذ بدء المهمة في عام 2013، وهو أكبر عدد من القتلى تُمنى به بعثة لحفظ السلام في العالم.

    المصدر :
  • رويترز