مقتل قيادي انقلابي بارز بغارة للتحالف.. و”الحوثي” يعترف

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعترفت ميليشيات الحوثي بمقتل أحد قياداتها الميدانية البارزة في الساحل الغربي اليمني، مع العشرات من مسلحيها في غارة لطيران التحالف.

وشيع الحوثيون، الجمعة، بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، القيادي الميداني محمد عبدالله أبو خرفشة، المكنى “أبو نذير”، دون ذكر مكان أو تاريخ مقتله، غير أن مصادر متطابقة أكدت أنه قتل إلى جانب 30 عنصراً من الانقلابيين قبل يومين في مدينة الحديدة.

من جهته، أفاد المركز الإعلامي لألوية العمالقة في الجيش اليمني بأن أبو خرفشة قاد هجوماً كبيراً على مواقعها في مدينة الصالح وسط الحديدة، ما أدى إلى مقتله مع 30 فرداً من أتباعه بكمين نفذته ألوية العمالقة.
محمد أبو خرفشة

يذكر أن محمد أبو خرفشة هو شقيق مشرف الحوثيين بمحافظة حجة، يحيى أبو خرفشة، ويأتي مقتله بعد أقل من عام على مقتل أحد أشقائه بغارة للتحالف في مثلث عاهم بحجة.

وكانت إحصائية غير رسمية قد وثقت أن إعلام ميليشيات الحوثي اعترف بمقتل 1526 انقلابياً خلال شهر ونصف فقط، في حصيلة هي الأعلى بالتزامن مع خسائرها الكبيرة في الحديدة.

وطبقاً للإحصائية، فإن أغلب القتلى من الميليشيات خلال ذات الفترة قتلوا في جبهة الساحل الغربي والحديدة، حيث بلغت حصيلة القتلى فيها 804 عناصر، بينهم عشرات القيادات الميدانية، فيما قتل 722 عنصراً في بقية الجبهات، أبرزها صعدة وحيران والبيضاء.

 

المصدر: العربية.نت – أوسان سالم
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً