استمع لاذاعتنا

مكافآت مالية لمن يقدم أدلة على تزوير الانتخابات بأمريكا

تلقى الناخبون الأمريكيين عروضا مالية مغرية للإبلاغ عن أي مخالفات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حسب ما أفادت به صحيفة ”تايمز“ البريطانية .

وأسفرت نتائج الانتخابات الأخيرة عن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن على الجمهوري دونالد ترامب، الذي رفض الاعتراف بالنتائج، وقرر الطعن عليها في عدد من الولايات الحاسمة.

وأضافت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الخميس، أن جماعات يمينية متحالفة مع الجمهوريين أعلنت عن مكافآت مالية كبيرة لمن يقدم أي أدلة على وجود تزوير في الانتخابات، حيث تلقت بعض تلك الجماعات ما يقرب من 11 ألف تقرير حتى الآن تتعلق بمخالفات محتملة.

وأضافت: ”خصص جمهوري بارز من ولاية تكساس صندوقا بقيمة مليون دولار، حيث سيتم تقديم 25 ألف دولار لكل من يقدم معلومات ذات قيمة حول مخالفات أو تزوير في العملية الانتخابية“.

ويركز ترامب جهوده على ولايتي بنسلفانيا وميتشغن، اللتين انتصر فيهما في الانتخابات الرئاسية عام 2016 على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، ونجح خصمه جو بايدن في اقتناصهما بهامش ضئيل في 2020″.

ونقلت عن رودي جولياني، محامي ترامب، أنهم يدرسون مزاعم تتعلق بمنع مندوبي ترامب من حضور عملية فرز الأصوات في بعض الولايات، مع وصول بعض بطاقات التصويت البريدي في وقت متأخر، وتصويت بعض الأموات في الانتخابات. إلا أن جميع هذه المزاعم لم تلق قبولا حتى الآن في المحاكم الأمريكية التي تنظر طعون حملة ترامب على نتائج الانتخابات.

ومع استمرار فرز الأصوات، حتى أمس الأربعاء، فقد استمر تقدم بايدن بأكثر من 50 ألف صوت في ولاية بنسلفانيا، ورفع الفارق مع ترامب في التصويت الشعبي الوطني إلى أكثر من 5 ملايين صوت.