استمع لاذاعتنا

مليون إصابة بكورونا في الولايات المتحدة

منذ أواخر مارس، تعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلا للإصابات بكوفيد-19، وكانت حصيلة المصابين بالفيروس على الأراضي الأميركية بلغت 500 ألف شخص قبل أقل من ثلاثة أسابيع وتحديدا في 10 أبريل ، وتخطّت الولايات المتحدة الثلاثاء عتبة مليون إصابة بكوفيد-19، أي نحو ثلث الحصيلة المسجلة عالميا، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

ووصلت الولايات المتحدة للإصابة المؤكدة رقم “مليون” بفيروس كورونا، الثلاثاء، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات المتوقعة في نموذج أكاديمي يلقى متابعة عن كثب، حتى مع قيام بعض الولايات بتخفيف القيود الهادفة إلى مكافحة الجائحة التي تقوض الاقتصاد الأمريكي.

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلا للوفيات جراء الفيروس مع أكثر من 57200 وفاة.

ومنذ بدء تفشي فيروس كورونا شكلت جامعة جونز هوبكنز الأميركية أحد أهم مصادر المعلومات عن الوباء في الولايات المتحدة، لا سيما بشأن أرقام الإصابات والوفيات.

ومع توقع المستشار الاقتصادي للرئيس دونالد ترامب معدل بطالة يزيد على 16 في المئة لشهر أبريل، وغضب كثير من الأمريكيين من أوامر البقاء في البيوت، تعمل نحو 12 ولاية على إعادة فتح اقتصاداتها التي قوضتها القيود، وذلك على الرغم من غياب فحوص واسعة النطاق للكشف عن المصابين بفيروس كورونا.