استمع لاذاعتنا

مناشير ألقاها طيران نظام الأسد على ريف حلب أثارت سخرية في مواقع التواصل

ألقت الطائرات المروحية التابعة للنظام مساء اليوم الخميس، منشورات ورقية في سماء بلدة حيان في ريف حلب الشمالي، طالبت فيها الثوار بتسليم أنفسهم لقوات النظام، تحت تهديدهم بمصير حي “جوبر” الدمشقي.

المنشورات التي ألقتها الطائرات، كانت تحتوي على العديد من الجمل التي أثارت سخرية الناشطين المحليين في المنطقة، وبخاصة جمل من قبيل “اغتنم الفرصة ولاتكن الخاسر الوحيد”، والتي شبهوها لبعض الإعلانات التجارية الفاشلة من حقبة التسعينيات في تلفزيون النظام.

كذلك فبعض هذه المنشورات كان يحوي صوراً، يعتقد أنها لمدنيين قتلهم النظام، والتقط صورهم لنشرها وتخويف المدنيين، حيث تظهر إحداها مدنياً ممدداً على الأرض، وقد أصيب بجروح بليغة بفعل قصف النظام تسببت بمقتله.

حيث استخدم النظام هذه الصورة لتخويف المدنيين، مهدداً إياهم بمصير حي جوبر!، الأمر الذي أثار موجة من السخرية على هذه المناشير، فالحي ما يزال يشهد معارك ضارية بين الثوار وقوات النظام، سعياً للأخير التقدم على المنطقة، لكنه ما يزال يتعرض للإذلال بشكل يومي ويخسر المزيد من قواته التي تعرضت الفرقة الرابعة مؤخراً لخسائر كبيرة ومذلة على أسوار جوبر، ما حول فكرة تهديد النظام للمدنيين بمصير “جوبر” فكرة مثيرة للسخرية، ومحط تندر من الثوار والناشطين المحليين.