استمع لاذاعتنا

مناورات إسرائيلية أمريكية تحاكي التصدي لإيران وحزب الله

انطلقت المناورات الإسرائيلية الأمريكية المشتركة صباح الأحد، بمشاركة 2500 جندي أمريكي و2000 آخرين من الجيش الإسرائيلي.

وتحاكي المناورات التي يطلق عليها “جونيبر كوبرا”، التصدي للتهديد الصاروخي النابع من إيران وحزب الله اللبناني، وفق ما أشار إليه الإعلام الإسرائيلي.

ووصفت هيئة البث الإسرائيلي “مكان”، المناورات التي تجري بين الجيشين الإسرائيلي والأمريكي بـ “الكبرى”، لافتة إلى أنها تستمر حتى منتصف الشهر الجاري، وتتضمن التدرب على استخدام منظومات الدفاع الجوي “حيتس” و”القبة الحديدية” و”مقلاع داود” و”باتريوت”.

وسيتم تنفيذ هذه المناورات إلى حد كبير من خلال المحاكاة الحاسوبية المتقدمة، على الرغم من أنها ستشمل أيضا بعض الأنشطة في العالم الحقيقي.

وتعد مشاركة 4500 جندي من الجيشين زيادة كبيرة مقارنة بالمناورات الإسرائيلية الأمريكية التي جرت في 2016، بمشاركة نحو 3200 فقط.

وتتزامن هذه المناورات المشتركة التي تجرى بشكل مجدول كل عامين منذ عام 2001، وسط تصاعد التهديدات بين إسرائيل وإيران.

وبحسب التقديرات الإسرائيلية، فإن حزب الله اللبناني المدعوم من إيران يمتلك مخزونا صاروخيا يصل إلى 150 ألف صاروخ، ويمكنه إطلاق ما معدله 1000 صاروخ يوميا تجاه إسرائيل في أي حرب قادمة.

 

المصدر وكالات