مناورات بحرية مصرية فرنسية في مياه البحر الأحمر

أعلن الجيش المصري عن إجراء مناورات بحرية مصرية وفرنسية مشتركة في البحر الأحمر.

وتجري هذه المناورات في وقت تحاول فيه دول المنطقة والدول الغربية حماية الملاحة البحرية في الممر المائي الهام بعد تهديدات مليشيا الحوثي الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وحسب الجيش المصري، يهدف التدريب إلى رفع الكفاءة القتالية للقوات البحرية للبلدين والاستعداد لتنفيذ أي مهام مشتركة تحت مختلف الظروف.

ويتضمن التدريب:

-كيفية توفير الحماية للوحدات البحرية أثناء عبورها بالمناطق الخطرة

-تنفيذ سيناريو لمجابهة تهديدات تواجه الأمن البحري ومكافحة الإرهاب

-حماية سفن ذات شحنة هامة

-ممارسة حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها

وتأتي هذه المناورات وسط كم من التدريبات العسكرية المشتركة عربياً أو مع دول غربية في الشهور الأخيرة.

ومياه البحر الأحمر لم تغب عنها أجواء الحذر والتوتر مع تهديد مليشيات الحوثي الملاحة البحرية.

وتحاول دول المنطقة ومعها الدول الغربية الإبقاء على سلامة الملاحة في هذا الممر المائي الاستراتيجي والحيوي، فهو أقصر ممر بحري بين الشـرق والغرب بعد افتتاح قناة السويس عام 1869.

وزادت أهميته بعد اكتشاف النفط في منطقة الخليج، حيث تحول إلى ممر استراتيجي لنقل النفط إلى أوروبا والولايات المتحدة.

كما يعد الشريان الاقتصادي الأبرز الذي تمر عبره قرابة 10% من حركة التجارة العالمية.

وهو كذلك ممراً عسكرياً هاماً تسلكه القوى الدولية لتحريك قواتها إلى مناطق النزاع، أو لحماية سفن بلادها من أعمال القرصنة وحماية التجارة الدولية وفي الحرب على الإرهاب.

 

المصدر: – قناة العربية
شاهد أيضاً