الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صورة تزعم استعداد الصين لشنّ هجوم على تايوان.. ما صحّتها؟

أشارت وكالة “فرانس برس” إلى أن صورًا لتدريبات عسكرية على أحد الشواطئ انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، زاعمةً أنها تعود للجيش الصيني وهو يحضّر لتنفيذ هجوم على تايوان.

وقد انتشرت هذه الصور عقب الزيارة التاريخية لرئيسة مجلس النواب الاميركي “نانسي بيلوسي” الى الجزيرة الآسيوية التي تقول الصين إنها جزء من أراضيها.

غير أن هذه الصور نُشرت في سياق خاطئ. اذ إنها التقُطت في الواقع، في كوريا الشمالية، عندما كانت تحتفل بعيد الجيش الـ 85 عام ٢٠١٧، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

“سننتظر ونرى، آلاف السنين من السلام ستعتمد على هذه الخطوة، ان لن تهاجموا تايوان، فذلك يثبت أنكم جبناء”، هذا ما جاء في الشرح المرافق للمنشور وكتب بالصينية المبسطة.

وقد أعيد تغريد المنشور أكثر من ٢٣٠ مرة، بما في ذلك صورتان للتدريبات العسكرية على الشاطئ.

وقد تزامن انتشار الصور على الانترنت مع هبوط نانسي بيلوسي في تايوان، ما جعلها المسوؤل الأميركي الاعلى الذي يزور الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي منذ ٢٥ عامًا.

وردًا على ذلك، بدأت بكين تدريباتها العسكرية الأوسع على الإطلاق في محيط الجزيرة، وهددت بأنها ستضع الجزيرة الديمقراطية تحت سيطرتها. تايوان بدورها، اتهمت الصين باستخدام زيارة بيلوسي ذريعةً تسمح لها بشن غزو عليها.

الصور نفسها انتشرت الى جانب مزاعم مماثلة بالصينية على فيسبوك وعلى منصات تايوانية. كما أنها نٌشرت بالإسبانية على تويتر حيث أعيد تغريدها مئات المرات.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP