الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

منظمة الصحة العالمية تحذر: الوقت "ينفد" في السودان بسبب قيود توزيع المساعدات

أطلقت منظمة الصحة العالمية تحذيراً جديدا اليوم الجمعة، 12 نيسان/أبريل 2024، حيث أشارت إلى أن الأزمة الإنسانية في السودان قد تصل إلى مستويات مأساوية في الأشهر القادمة، مع استمرار قيود توزيع المساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية في البلاد.

وفقا للتصريحات الرسمية، فإن “الوقت ينفد” بسبب هذه القيود، مما يعرض حياة الكثيرين للخطر ويعرقل الجهود الرامية لتوفير الإغاثة الطارئة للمحتاجين.

واندلعت الحرب في السودان في 15 أبريل نيسان 2023 بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية مما أدى إلى تدمير بنية البلاد التحتية وإثارة تحذيرات من خطر المجاعة وتشريد الملايين داخل البلاد وخارجها.

وقتل آلاف المدنيين، على الرغم من أن تقديرات أعداد القتلى غير مؤكدة إلى حد كبير، واتُهم الجانبان بارتكاب جرائم حرب.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير “الوقت ينفد. دون وقف القتال وإيصال المساعدات الإنسانية بلا عوائق ستتفاقم أزمة السودان بشكل كبير في الأشهر المقبلة ويمكن أن تؤثر على المنطقة بأسرها”.

وأضاف “لا نرى سوى النذر اليسير من الأزمة الحقيقية والموقف قد يكون أكثر ترديا من ذلك بكثير”.

وقال ليندماير إن 15 مليونا بحاجة إلى مساعدة صحية عاجلة وإن أمراضا مثل الكوليرا والملاريا وحمى الضنك تنتشر.

وقال إن الإمدادات الطبية المتاحة في البلاد تقدر بنحو 25 بالمئة من الاحتياجات، وأن 70 إلى 80 بالمئة من المرافق الصحية السودانية لا تعمل بسبب الصراع.

وقال ليندماير “في بعض الولايات، مثل دارفور، لم تصل إمدادات طبية خلال العام المنقضي”.

وأضاف أن تفشي الأمراض يتزايد مع تعطل خدمات الصحة العامة ومنها التطعيمات.

    المصدر :
  • رويترز