موسكو تتهم واشنطن بانتهاك القانون الدولي بمسألة فنزويلا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اتهمت #موسكو واشنطن ، اليوم الثلاثاء، بانتهاك القانون الدولي في مسألة #فنزويلا.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على شركة النفط الفنزويلية الحكومية غير قانونية وإن روسيا ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لدعم إدارة الرئيس نيكولاس مادورو.

ونقلت الوكالات عنه قوله أيضا إن العقوبات تصل إلى حد محاولة مصادرة الولايات المتحدة لأصول فنزويلا.

وقالت روسيا إنها تتوقع أن تواجه فنزويلا مشكلات في سداد ديون مستحقة لها في الموعد المحدد.

وصرح سيرغي ستورشاك، نائب وزير المالية الروسي، لوكالات أنباء روسية حكومية اليوم الثلاثاء بأنه “من المحتمل أن تكون هناك مشكلات أمام فنزويلا. كل شيء يعتمد الآن على الجيش، وعلى الجنود، وعلى مدى نظرتهم الصائبة لخدمتهم والقسم الذي أدوه”.

وقال إن فنزويلا اقترضت من روسيا ثلاث مليارات دولار ويتعين عليها سداد نحو 100 مليون دولار مرتين سنويا، وسيكون الموعد المقبل للسداد في مارس/آذار.

وهناك مصالح تجارية روسية ضخمة في فنزويلا، بما في ذلك الشراكة بين شركة روزنفت الروسية العملاقة للنفط وشركة بتروليوس دي فنزويلا الحكومية، التي فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات أمس الاثنين.

وذكر ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، أن روسيا أبلغت الحكومة الفنزويلية بأن العقوبات الأميركية “غير قانونية”.

وقال إن موسكو تنظر إلى هذه العقوبات باعتبارها “أداة غير عادلة للمنافسة” في يد الولايات المتحدة.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً