الثلاثاء 30 صفر 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

موسكو في مأزق.. الجيش الأوكراني بات على الحدود مع روسيا

أعلن رئيس أركان الجيش الأوكراني فاليري زالوجني صباح الأحد (11-9-2022) أن جنوده استعادوا من القوات الروسية مناطق يتجاوز مجموع مساحتها 3 آلاف كيلومتر مربّع هذا الشهر، في إطار هجوم مضاد يتركّز في شمال شرق البلاد.

وقالت الوحدة 130 في الجيش الأوكراني إنها وصلت إلى الحدود الدولية مع روسيا في مدينة “غوبتوفكا”، عند الحدود الشمالية لمقاطعة خاركيف، وبثت صورا لجنودها أمام المجلس المحلي للمدينة التي تعد معبرا حدوديا مع مقاطعة بلغورود الروسية.

وفي آخر تحديث ميداني، أكد الجيش الأوكراني، (الاثنين 12-9-2022)، في تصريح لقناة “العربية”، أن قواته أصبحت على حدود روسيا، مضيفاً “سنحرر المزيد من الأراضي”.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد اكد أشار إلى أن قواته استعادت 6 آلاف كيلومتر مربع من الأراضي هذا الشهر.

وقال زيلينسكي في تسجيل فيديو نشره على شبكات التواصل الاجتماعي “منذ مطلع شهر سبتمبر/أيلول (بداية الهجوم المضاد)، حرّر جنودنا ستة آلاف كلم مربع من الأراضي في شرق أوكرانيا وجنوبها”، مضيفا “نحن مستمرون في التقّدم”.

وتشن أوكرانيا هجوما مضادا ضد القوات الروسية في شرق البلاد، بعد أن نجحت الأخيرة في السيطرة على مساحات من الأراضي منذ بداية الحرب قبل 6 أشهر.

ويحذر مسؤولون أوكرانيون وغربيون من أن العمليات الهجومية لا تزال في أيامها الأولى، وأن الوضع متقلب وأن أي مكاسب أبعد من أن تكون آمنة.

فيما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول عسكري أمريكي بارز، قوله إن قوات روسية منسحبة من أوكرانيا تحركت عبر الحدود إلى الداخل الروسي.

وتابع أن “روسيا تنازلت عن مكاسب حققتها بالقرب من خاركيف الأوكرانية”.

ورغم النجاحات التي تعلنها أوكرانيا، يحذر بعض المحللين العسكريين من أن التقدم السريع للأوكرانيين قد يتركهم في حالة من الإرهاق وعرضة لهجوم روسي مضاد.

الأكثر من ذلك، أن المواقع على الأرض لا يمكن التيقن منها بشكل كامل من مصادر مستقلة، بسبب تدهور الوضع الأمني، لذلك لا يمكن الجزم بمواقع الأطراف المختلفة.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات