نائب وزير الخارجية الأمريكي الأسبق: أردوغان أقنع ترامب بموضوع سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال نائب وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، الجنرال المتقاعد “مارك كيميت”، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أقنع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بوضع علاقاته طويلة الأمد مع تركيا بعين الاعتبار، في جميع خططه بلاده بشأن سوريا.

جاء ذلك خلال مشاركة كيميت، في برنامج على قناة الجزيرة، الخميس.

وأكد أن تركيا، التي تمتلك أحد أكبر الجيوش في أوروبا وحلف شمال الأطلسي “ناتو”، تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لواشنطن.

واعتبر كيميت، قرار ترامب، الانسحاب من سوريا، “خطوة صائبة نحو تطوير العلاقات مع أنقرة”.
وأضاف: “(الأتراك) قاتلوا معنا لسنوات في العديد من النزاعات.. علاقات واشنطن مع تركيا مهمة للغاية عند مقارنة ذلك بعلاقاتها مع عناصر أخرى”.

وتابع: “أعتقد أن سياسة ترامب هذه (الانسحاب من سوريا) حكيمة للغاية.. تركيا مهمة بالنسبة للولايات المتحدة، هذه خطوة (الانسحاب) جيدة لإعادة كسب تركيا”.

وأشار كيميت، إلى قبولهم (الأمريكان) ارتباط تنظيم “ي ب ك” الإرهابي في شمالي سوريا، بمنظمة “بي كا كا” الإرهابية.
وأوضح أن الدعم الأمريكي للتنظيم كان مؤقتًا وتكتيكيًا.

وقال كيميت، “لم يعد داعش، يشكل تهديدًا وجوديًا للولايات المتحدة.. بصراحة، داعش هُزم لكنه لم يدمر”.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني.

وأشارت وسائل إعلام محلية، أن القرار اتخذ بعد اتصال هاتفي الأسبوع الماضي، بين ترامب والرئيس التركي، عقب إعلان أنقرة عزمها شن عملية عسكرية ضد تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً