الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نتنياهو مصرّ على عدوانه وسط ارتفاع وتيرة التحذيرات

صرح رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أن على إسرائيل أن تواصل هجومها في غزة لتحرير مزيد من الرهائن، وتأتي تلك التصريحات وسط ارتفاع حدة التنديد والمخاوف من مصير كارثي على المدنيين، وخاصة في رفح.

لن تهدر الفرصة:
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين إن إسرائيل لن تهدر أي فرصة لتحرير المزيد من الرهائن في غزة ووصف الضغط العسكري المستمر حتى تحقيق “النصر الكامل” على حركة حماس بأنه ضروري لاستعادة الرهائن بالكامل.

وصدر بيان نتنياهو بعد أن حررت القوات الخاصة الإسرائيلية رهينتين في عملية إنقاذ في مدينة رفح الواقعة على حدود قطاع غزة مع مصر والمكتظة بالسكان الفارين من الحرب حيث يثير احتمال القيام بعمليات أوسع هناك قلق القاهرة وواشنطن.

تنديد بالجرائم:
وبينما قال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة إن 67 قتيلا وصلوا للمستشفيات بعد الضربات الإسرائيلية على رفح، وأن عملية الانتشال لا تزال مستمرة.

نددت خارجية فلسطين بـ”جرائم” إسرائيل في رفح مؤكدة أنها تهدف إلى دفع السكان للهجرة تحت القصف رغم تحذيرات دولية من الإبادة.

وفي سياق متصل؛ قالت وزيرة التعاون الدولي البلجيكية: غزة تشهد أسوأ أزمة إنسانية منذ عقود ويجب العمل على منع الإبادة الجماعية، وأضافت: يجب استمرار دعم الأبرياء من المدنيين ووقف إطلاق النار وإدخال المساعدات ، وتابعت: لم نتلق من إسرائيل توضيحات وإجابات بشأن قصف مقر وكالة التنمية البلجيكية بغزة.

بدوها، أطباء بلا حدود اعتبرت أن: الهجوم البري المعلن من إسرائيل على رفح سيكون كارثيا وندعو إسرائيل لوقفه فورا، وقالت: لا مكان آمنا في غزة وعمليات التهجير القسري دفعت الناس إلى رفح وهم محاصرون وليست لديهم خيارات.

وكشفت أطباء بلا حدود أن: الاحتياجات هائلة والوضع يتطلب استجابة إنسانية على نطاق أوسع بكثير في قطاع غزة

وكذلك دعت أطباء بلا حدود: جميع الحكومات الداعمة بما فيها الولايات المتحدة لاتخاذ إجراءات ملموسة لوقف إطلاق النار.

وضع كارثي:
وحذر المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، من مغبة تنفيذ الاحتلال عملية برية في رفح، ومن تدهور الأوضاع وقال: نحاول انتشال من تبقى من الشهداء من تحت الركام في رفح، وأضاف: الواقع الطبي والإنساني في رفح كارثي للغاية، مؤكدا أن أعداد ضحايا القصف على رفح الليلة أكبر من طاقة المستشفيات.

يفترشون الأرض:
وكشف القدرة أن الأطباء يفترشون الأرض لعلاج الجرحى بسبب ضعف البنية التحتية الصحية، مؤكدا أن القصف الإسرائيلي استهدف منازل ومساجد ما تسبب في ارتفاع أعداد الضحايا.

وارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجازر مروعة في مناطق عدة وسط وجنوب قطاع غزة، راح ضحيتها أكثر من 300 بين شهيد وجريح، معظمهم من النساء والأطفال، وذلك مع تواصل العدوان الوحشي لليوم الـ129 على التوالي.

ويتواصل عدوان الاحتلال على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، مخلفا، لليوم الـ129 في حصيلة غير نهائية، أكثر من 28.176 شهيدا و67.784 جريحا، فيما لا يزال آلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، إذ يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والإنقاذ من الوصول إليهم.