الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نتنياهو يرد على المستشار الألماني: إسرائيل لن تترك الفلسطينيين محاصرين في رفح

زعم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد أن إسرائيل لن تترك المدنيين المحاصرين في رفح عندما تبدأ هجومها المتوقع منذ فترة طويلة على المدينة الواقعة في جنوب غزة، حيث لجأ أكثر من مليون فلسطيني.

وقال خلال تصريح صحفي في القدس مع المستشار الألماني أولاف شولتس “لن نفعل هذا (العملية) بينما نبقي السكان محاصرين في أماكنهم. في الواقع، سنفعل العكس تماما سنمكنهم من المغادرة”.

وكان شولتس قد قال في وقت سابق إن أي هجوم إسرائيلي سيجعل السلام الإقليمي “صعبا للغاية”.

وقال المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم الأحد، إنه تحدث إلى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن ضرورة تقديم مساعدات إنسانية شاملة لسكان قطاع غزة.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو في القدس “لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي ونشاهد الفلسطينيين وهم يواجهون خطر الموت جوعا. هذا ليس نحن. وهذا ليس ما ندافع عنه”.

وفي سياق متصل، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم الأحد 17 آذار/مارس الجاري، إن غزة تواجه مجاعة وهو أمر لا يمكن قبوله، ودعت إلى اتفاق سريع لوقف إطلاق النار.

وأضافت للصحفيين عقب توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة “غزة تواجه المجاعة ولا يمكننا قبول ذلك”.

وأردفت “من المهم التوصل إلى اتفاق سريع لوقف إطلاق النار الآن، بما يؤدي إلى تحرير الرهائن والسماح بوصول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة”.

ورغم دخول رمضان يومه السابع فإن إسرائيل تواصل حربها المدمرة على قطاع غزة، مما تسبب بحدوث كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل في البنى التحتية والممتلكات ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.2 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتسببت الحرب بحدوث مجاعة في بعض مناطق القطاع -ولا سيما في الشمال- جراء الشح الشديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود في القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

    المصدر :
  • رويترز